المشهد الأسبوعي اللبناني 19-12-2019

تاريخ الإضافة الخميس 19 كانون الأول 2019 - 1:28 م    التعليقات 0

        

استنتاجات الأسبوع:

-         الوضع الحكومي يتجه نحو مزيد من التعقيد في ظل مواقف الأطراف السياية الأخيرة

-         تصعيد ميداني لافت من أحزاب السلطة وتعامل أمني "عنيف" مع المتظاهرين

-         واشنطن مستمرة في تضييق الخناق على "حزب الله" والوضع المالي للدولة يزداد تراجعًا

اتسم الأسبوع الماضي بمشهد ميداني "ساخن"، واكبه تقلبات "مفاجئة" في مواقف الأطراف السياسية من تشكيل الحكومة الجديدة، واستمرار في وتيرة التدهور الاقتصادي والمالي التي تعيشها البلاد. فبدوره، أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال، سعد الحريري، انسحابه من الترشّح لرئاسة الحكومة الجديدة، بعد تأجيل موعد الاستشارات النيابية، بناءً على طلبه لمزيد من المشاورات لتحقيق "الميثاقية المسيحية".

جاء ذلك في ظل تعاظم الشك لدى "الحريري" بوجود جهات خارجية لم تعد راغبة بعودته، كواشنطن والرياض، بالتوازي مع موقفين لافتين؛ الأول لـ"القوات اللبنانية" التي أعلنت أنها لن تسمي أحدًا لرئاسة الحكومة، والثاني لرئيس "التيار الوطني الحر"، جبران باسيل، الذي أكد أنه لن يسمي "الحريري"، ولن يشارك في أي حكومة يترأسها الأخير، رغم إعلان حلفائه، "حزب الله" و"أمل"، عدم نيتهم تشكيل حكومة "اللون الواحد" وضرورة مشاركة "التيار الحر" في الحكومة.

على الصعيد الميداني، شهدت الأوضاع  تصعيدًا لافتًا؛ حيث شهد وسط بيروت ثلاث ليالٍ "عنيفة" اختلط فيها الحابل بالنابل، حيث اندلعت مواجهات بين المتظاهرين ومناصرين لـ"حزب الله" و"أمل"، بلغت ذروتها في اللية الثالثة بعد نشر فيديو "مسيء" للطائفة الشيعية، إذ أُحرقت فيها خيم المعتصمين وشوهد مسلحون لحركة "أمل" بكامل عتادهم بمنطقة بربور في بيروت، كما اندلعت مواجهات بين مندسين في التظاهرات وقوات مكافحة الشغب والجيش، استخدمت فيها قنابل المولوتوف والمفرقعات النارية والحجارة. وفي صيدا والنبطية وبعلبك والفاكهة قام مناصرون لـ"حزب الله" و"أمل" بإحراق خيم المتظاهرين، فيما أقادم مجهولون على إحراق مكتب لـ"تيار المستقبل" وآخر لـ"التيار الوطني الحر" في عكار، وتكسير مكتب حرس مفتي طرابلس، مالك الشعار.

بالمقابل، دعت وزيرة الداخلية، ريا الحسن، المتظاهرين السلميين إلى مغادرة التجمعات في وسط بيروت وترك الساحات، مشيرةً إلى أن "هناك مندسين افتعلوا المواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية"، فيما بحثت مع مدير عام الأمن الداخلي، عماد عثمان، وقائد الجيش، جوزيف عون، التنسيق بين الجيش والأمن الداخلي. كما تفقدت "الحسن" غرفة مركز القيادة والسيطرة في شرطة بيروت، وطلبت من الأمن الداخلي إجراء تحقيق سريع وشفاف لتحديد المسؤولين في المواجهات بين المتظاهرين وشرطة مجلس النواب. وفي السياق ذاته، أقدمت القوى الأمنية على وضع بلوكات إسمنتية ضخمة على مفترقات الطرق المؤدية إلى ساحة رياض الصلح، وإقامة حواجز حديديّة ثابتة على المداخل المؤدّية إلى مجلس النواب.

وفي تشديد الخناق على "حزب الله" وحلفائه، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على ثلاثة لبنانيين، بتهمة "غسل أموال" لصالح الحزب، هم "ناظم سعيد أحمد"، و"صالح عاصي"، (مقرب من بري ويقيم في الكونغو)، و"طوني صعب" (مقرب من باسيل). من جهتها، ناقشت مجموعة "تنسيق إنفاذ القانون" (والتي تضم مدعين عامين وخبراء ماليين) في مقر "اليوروبول" بهولندا، إجراءات مكافحة شبكات "حزب الله" المالية والتجارية وتعطيل عملياته الدولية.

اقتصاديًا، أعلنت وزاة المال عن تراجع إيرادات الدولة بحدود 40% (نحو 4 مليار دولار)، وهو ما سيغير بشكل كبير أرقام موازنة 2020، التي تعكف لجنة المال والموازنة النيابية،على الانتهاء من مشروعها. في غضون ذلك، بلغ عدد الشركات المغلقة نهائيًا خلال هذا العام حوالي 3 آلاف شركة، توظف ما لا يقل عن 30 ألف عامل، ومن المتوقع أن يصل العدد الكلّي مع بداية العام القادم إلى 30 ألف شركة، من أصل 150 ألف شركة مسجّلة في لبنان، فيما عمد بنك "بلوم" (من أكبر البنوك اللبنانية) إلى تخفيض رواتب موظفيه وعدد ساعات العمل.

من ناحيتها، حذرت جمعية الصناعيين اللبنانيين من نفاد المواد الأولية في حال استمرار القيود على التحويلات المالية للاستيراد، فيما خفضّت عدة شركات طيران عدد رحلاتها من وإلى لبنان. كما أعلنت جمعية مستوردي السيارات انخفاض بيع السيارات الجديدة بنسبة 79 %، وانخفض عدد معاملات المبيع العقاريّة بنسبة 15.6% خلال الشهر الماضي.

على الصعيد المصرفي، أعلنت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني خفض التصنيفات الائتمانية الأساسية المستقلة لبنوك "عودة" و"بلوم" و"بيبلوس" من درجة "CAA2" إلى "CA"، فيما صادق البرلمان السويسري على تفعيل اتفاقيات التبادل التلقائي للبيانات المصرفية مع 18 بلدًا إضافيًا بحلول عام 2021، بينها لبنان. يأتي ذلك في ظل قيام مصرف لبنان بطباعة العملة اللبنانية في روسيا، بالتوازي من انخفاض كبير في رواتب القطاع العام، وارتفاع نسبة التضخم، نظراً لفارق سعر صرف الليرة. كما تقوم البنوك بعرض مقايضة أموال المودِعين لديهم بشقق وعقارات، والتفاوض مع كبار المودِعين لاستثمار جزء من رأسمالهم في أسهم المصارف.

حقوقيًا، دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيتش، السلطات اللبنانية إلى التحقيق في لجوء قوات الأمن لاستخدام "القوة المفرطة" ضد المتظاهرين. وفي هذا الإطار تقدم المحامي "كريم مجبور" بشكوى لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ضد الدولة اللبنانية ووزيرة الداخلية ورئيس فرقة مكافحة الشغب بالأمن الداخلي، بدعوى استخدام العنف.

من جهتها، عممّت "الحسن" على الأمن الداخلي والأمن العام الالتزام بنص المادة 47 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، الخاصة بالضمانات اللازمة لحماية "الموقوف" أثناء الاستماع إليه من قبل الضابطة العدلية.

قضائيًا، أُطلق سراح موقوفي "صور" الـ19 بعد خمسين يومًا على توقيفهم، كما أُطلق سراح الناشط "ربيع الزين"، بكفالة بعد توقيفه بجرم التعرض للقضاء. من جهته،ادّعى النائب العام المالي، القاضي علي إبراهيم، على كل من رئيس بلدية عرسال ومدير معهد طرابلس الفني، بجرم اختلاس الأموال، ورجل الأعمال، بيار فتوش، بجرم التهرب من الضرائب. من جانب آخر، وبعد قرار تركها، ادّعت رئيس هيئة إدارة السير، هدى سلوم، على النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان، القاضية غادة عون، فيما ادّعى النائب العام الاستئنافي في بيروت، زياد أبو حيدر، على النائب هادي حبيش، بجرم معاملة قاضٍ بشدة أثناء عمله.

وفيما يبدو محاولة لتهريب القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام، عامر الفاخوري، إلى الخارج بذريعة المرض العضال، نُقل الأخير منذ فترة إلى مستشفى "أوتيل ديو"، في الوقت الذي يحاول فيه وكلاؤه إخلاء سبيله لأسباب "إنسانية".

في شأن عسكري، تسلّم الجيش اللبناني أعتدة عسكرية كهبة من  السلطات الكندية، كما وُقِّعت اتفاقية بين الاتحاد الأوروبي و"المركز اللبناني لمكافحة الألغام" لإزالة الألغام في لبنان.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »