المشهد الأسبوعي اللبناني 03-09-2020

تاريخ الإضافة منذ 4 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         تدخل فرنسا المباشر للتكليف دليل على فشل الطبقة السياسية ومحاولة باريس إثبات وجودها ونفوذها

-         تحديد مهام الحكومة المقبلة في ظل الامتعاض السعودي والبرود الأمريكي يرجح أنها حكومة تقطيع وقت حتى الانتخابات الأمريكية

-         تعديل مهام "اليونيفيل" والضربات "الإسرائيلة" على أهداف داخل لبنان مؤشران على مرحلة جديدة في الجنوب

عادت فرنسا مرة أخرى لانتشال "دولة لبنان الكبير" التي أنشأتها، من مأزقها وانهيارها في الذكرى المئوية لنشوئها، عبر تدخل مباشر كسر  تصلب الطبقة السياسية في مواقفها ليثمر تكليف السفير اللبناني في ألمانيا ذي الجنسية الفرنسية، مصطفى أديب، لتشكيل الحكومة الجديدة  بـ90 صوتًا توزّعت على كتل "المستقبل" و"حزب الله" و"أمل" و"التيار الحر" و"الحزب الاشتراكي" و"المردة"، إضافةً لكتلة "ميقاتي" وكتلة "أرسلان" وكتلة "الأرمن" و"الكتلة القومية"، مقابل تسمية القوات اللبنانية السفير "نواف سلام".

وعشية وصول الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى لبنان عادت باريس إلى الضغط المباشر لإنجاز الحكومة، إثر رفض الثنائي الشيعي لأسماء "مستفزة" كالسفير "نواف سلام" أو النائب الأول السابق لحاكم مصرف لبنان، محمد بعاصيري، ودعمهما تكليف "سعد الحريري" مقابل استنكاف الاشتراكي والقوات عن تسمية "الحريري" بالتماهي مع فيتو أمريكي-سعودي على استبعاده في هذه المرحلة.

في هذا الصدد، أشارت معلومات إلى أن اسم " أديب" جاء بناءً على تنسيق بين "طه ميقاتي"، شقيق الرئيس نجيب والمقيم في باريس، وبين رئيس المخابرات الخارجية الفرنسية والسفير السابق في لبنان، برنارد إيمييه، ليتصل "ماكرون" في أعقاب ذلك  تباعًا بكل من الثنائي الشيعي والرئيس "عون" و"الحريري" و"جعجع" و"جنبلاط"، للسير بالاسم المقترح، ويتم بعد التوافق عليه عبر إخراجه من تحت العباءة السنية  المتمثلة في "تيار المستقبل" ورؤساء الحكومات السابقين.

وعلى وقع الحراك الرافض للتكليف، والذي تقاطع مع الموقف السعودي الرافض لطريقة التكليف الذي كان يميل باتجاه السفير "نواف سلام"، والموقف الأمريكي الباهت تجاه التكليف والذي ينتظر أن يتكشف أكثر بعد انتهاء زيارة مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد شينكر، إلى بيروت، حذر "ماكرون" من أنه سيرفع دعمه عن الأطراف السياسية ويفرض عقوبات عليها، مالم يتم تأليف الحكومة خلال 15 يومًا وإنجاز الإصلاحات المطلوبة في الورقة الفرنسية، التي عُرضت على القوى السياسية وتركز على مهمات محددة: رفع الأضرار الناجمة عن انفجار بيروت، والإشراف على المساعدات الدولية، والبدء في إعادة إعمار المرفأ، واستكمال الإصلاحات المتعلقة بقطاع الطاقة، وإقرار مشروع "الكابيتال كونترول" الخاص بأموال المودعين، مع إنجاز التحقييق الجنائي المالي لاستئناف التفاوض مع صندوق النقد الدولي.

بالتوازي مع ذلك، دخلت موسكو على خط تشكيل الحكومة من خلال اتصال بين نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، مع رئيس "التيار الحر"، جبران باسيل، وزيارة مستشار الرئيس اللبناني للشؤون الروسية، أمل أبو زيد، إلى موسكو للتباحث في ملف تشكيل الحكومة الجديدة. كما  كان لبنان على موعد مع زيارة لوزيري الخارجية الكندي والقطري، الذين أبديا دعمهما للبنان والمساعدة في إزالة آثار انفجار المرفأ، إذ تقدمت قطر بإعادة ترميم المشافي والمدارس المتضررة.

وغير بعيد عن أجواء التكليف، بدا واضحًا حجم الأزمة بين البطريركية المارونية و"حزب الله"؛ فبعدما صرح أمين عام  الحزب، حسن نصر الله، أن الحزب منفتح على مناقشة الاقتراح الفرنسي بشأن التوصل إلى "عقد سياسي جديد" في لبنان شرط أن يكون "بإرادة ورضا مختلف الفئات اللبنانية"، جاءه الرد من البطريرك الماروني، بشارة الراعي، الذي أعلن الرفض الكامل  لأي "عقد سياسي جديد" قد يكون المقصود به "المثالثة" (سنية وشيعة ومسيحة).

من جانب آخر، جدّد مجلس الأمن الدولي تفويض قوّات "اليونيفيل" لسنة واحدة، مع تخفيض عديدها من 15000 إلى 13000  والتعديل في مهامها، عبر ضرورة تسهيل الوصول السريع والكامل لتلك القوات إلى المواقع التي تريد القوّة التحقيق فيها، بما في ذلك كلّ الأماكن الواقعة شمال الخط الأزرق. وتزامن التجديد عقب حادث أمني في الجنوب تمثل في قصف "إسرائيلي" لمراكز تابعة لجمعية "أخضر بلا حدود" البيئية، داخل الأراضي اللبنانية (تابعة لحزب الله) وإطلاق صواريخ وقنابل مضيئة في خراج عدة بلدات جنوبية، وذلك ردًا على إطلاق نار من الجانب اللبناني وفقًا للرواية "الإسرائيلية".

في آخر مستجدات تحقيقات انفجار مرفأ بيروت، استجوب المحقق العدلي، فادي صوان، كلًا من مسؤول المخابرات في المرفأ، العميد أنطوان سلوم، والرائد في أمن الدولة، جوزيف النداف، والرائد في الأمن العام، شربل فواز، والرائد في الأمن العام، داوود فياض، وأصدر مذكرات توقيف وجاهية بحقهم جميعًا، ليصل عدد الموقوفين في الملف إلى نحو 25 شخصًا.

أمنيًا، أصيب أربعة عسكريين من فوج الحدود البرية الثالث في الجيش، في خراج بلدة ينطا قضاء راشيا على الحدود اللبنانية السورية، بعد رمي أحد المهرّبين قنبلة على الدورية العسكرية، فيما اندلعت اشتباكات عنيفة في منطقة خلدة بين عرب خلدة وعناصر من "حزب الله"، أسفرت عن سقوط قتيلين وعدة جرحى وإحراق محال تجارية.

ماليًا، وفيما وقّع وزير المال في حكومة تصريف الأعمال، غازي وزني، النسخة النهائية لاتفاقية التحقيق المالي الجنائي، تتصاعد بالمقابل المخاوف من موجة جديدة من ارتفاع الأسعار وسعر الدولار، إثر تحذيرات مصرف لبنان من أنّ الاحتياطات القابلة للاستخدام لن تكفي لدعم استيراد (القمح والدواء والمحروقات) لأكثر من ثلاثة أشهر.

على الصعيد الصحي، يبدو أن تمديد حالة التعبئة العامة حتى نهاية العام الجاري بدأ يتشقق عبر الاستثناءات، التي كان آخرها ما مُنح للمؤسسات التجارية والسياحية، ويأتي ذلك فيما بلغت أعداد الإصابات بكورونا 19000 حالة، بينما بلغت الوفيات 172 شخصًا.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »