المشهد الأسبوعي اللبناني 15-10-2020

تاريخ الإضافة الخميس 15 تشرين الأول 2020 - 9:36 م    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         إرجاء الاستشارات برغم موافقة معظم الكتل النيابية مؤشر على وقوف "باسيل" خلف ذلك وسعيه لتحسين شروط المشاركة بالحكومة

-         امتعاض الثنائي الشيعي من وفد التفاوض دليل على توسع رقعة الاختلاف بين "عون" و"حزب الله"

-         بدء إضرابات القطاعات الحيوية مؤشر لما ستكون عليه الأوضاع مع قرب رفع الدعم عن السلع الأساسية

شكل ملف الترسيم الحدودي وتأليف الحكومة الحدثان البارزان هذا الأسبوع، ففي ظل تضارب الأنباء حول وجود دفع فرنسي نحو تكليفه مصحوبًا بـ"عدم وجود ممانعة سعودية" لذلك، أعاد رئيس الحكومة السابق، سعد الحريري، طرح نفسه كمرشح للحكومة شريطة التزام الأطراف السياسية بالمبادرة الفرنسية وبرنامجها الاقتصادي، وتأليف حكومة اختصاصيين. ورغم تسمية "الحريري" من قبل "الثنائي الشيعي" وكتلة "الأرمن" والرئيس، نجيب ميقاتي، وتيار "المردة" وكتلة "الحزب الاشتراكي" برغم مهاجمة رئيسه، وليد جنبلاط، للحريري، إلا أن رئيس الجمهورية، ميشال عون، أرجأ الاستشارات النيابية التي كانت مقررة في 15 من الشهر الجاري لمدة أسبوع آخر، وسط معارضة "التيار الوطني الحر" برئاسة، جبران باسيل، لتكليف "الحريري"، والتي تقاطعت مع معارضة أشد من "القوات اللبنانية".

في غضون ذلك، انتهت الجولة الأولى من مفاوضات ترسيم الحدود بين الجانبين اللبناني و"الإسرائيلي"، في مقر قوات "اليونيفيل" في الناقورة بحضور مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، والمنسق الأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيتش، على أن تكون الجولة الثانية في 28تشرين الأول/ أكتوبر الجاري. هذا وقد أكّد فريق التفاوض اللبناني الذي تألف برئاسة العميد الركن الطيار، بسام ياسين، وعضوية العقيد الركن البحري، مازن بصبوص، وعضو إدارة قطاع البترول المهندس، وسام شباط، والخبير الدكتور، نجيب مسيحي، أنّ التفاوض يتم على أساس القانون الدولي، واتفاقية "الهدنة" عام 1949 واتفاقية "بوليه – نيوكومب" عام 1923، وتحديدًا بشأن ما نصت عليه حول الخط الذي ينطلق من نقطة رأس الناقورة برًا، أي بدء الترسيم البحري من هذه النقطة.

وعشيّة المفاوضات، استعر الخلاف حول طبيعة الوفد وآلية اختياره، فقد طالب الثنائي الشيعي بضرورة تعديل تشكيلة الوفد ليقتصر على العسكريين فقط كون المفاوضات تقنية، منتقدًا أداء رئاسة الجمهورية وإصرارها على ضم مدنيين في إطار خطورة أن يغلّب ذلك "المعنى السياسي" على المعني التقني للمفاوضات. أما رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، فقد اتهم الرئيس عون بمخالفة المادة 52 من الدستور، والتي توجب على رئيس الجمهورية التوافق مع رئيس الحكومة حيال تأليف الوفد للتفاوض الخارجي، ليأتيه الرد بأن رئيس الجمهورية يرعى المفاوضات بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة كونها مفوضات عسكرية وفق أحكام المادة 49 من الدستور.

من جهة أخرى، غير بعيد عن الساحة الجنوبية، فقد استلمت قوات "اليونيفيل" خلال الأيام الماضية أجهزة عالية الحساسية في الكشف عن حركة الأسلحة، في إطار تعزيز معداتها، حيث ستشهد الفترة القادمة وصول مزيد من العتاد والذي سيتضمن إدخال طائرات مسيرة قادرة على التصوير بدقة عالية.

اقتصاديًا، وعلى وقع إعلان باريس تأجيل المؤتمر الإقتصادي الداعم للبنان حتى تشرين الثاني/نوفمبر المقبل بدلًا من الشهر الحالي، سجّل نشاط مطار بيروت تراجعًا في حركة الركاب بنسبة 75% عن الفترة نفسها من العام الماضي، في حين نفذ اتحادات النقل البري إضرابًا عامًا وقطعت الطرقات في عدة مناطق احتجاجًا على رفع الدعم والأوضاع المعيشية.

بالمقابل، حمّل من جهته رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، مصرف لبنان مسؤولية تفاقم التدهور المعيشي في حال رفع الدعم عن السلع الأساسية، معتبرًا أن المصرف لم يستطع مقاومة الضغوط السياسية عليه. وقد تزامن هجوم "دياب" مع بدء شركة ( Alvarez & Marsal ) عملية التدقيق المالي الجنائي في حسابات مصرف لبنان، وإنهاء وفد نقدي ومالي وقانوني من البنك المركزي الفرنسي تقييمه لأداء وخطوات واحتياطات مصرف لبنان بما فيها الذهب.

على الصعيد الصحي، وبرغم إعلان وزير الصحة، حمد حسن، أن لبنان في المرتبة الثانية في العالم بالنسبة لإصابات "كورونا" وأنه يقترب من النموذج الإسباني، بالتزامن مع إغلاق وزارة الداخلية إقفال 169 بلدة وقرية بينها نحو 80 منطقة مُدد فيها الإغلاق السابق، وإقفالها الحانات والملاهي والمراقص الليلية حتى إشعار آخر، إلا أن العام الدراسي انطلق على مستوى صفوف الشهادات الرسمية. وفي السياق، نفذت الصيدليات إضرابًا تحذيريًا رفضًا لممارسات الوكلاء والمستوردين بتقنين توزيع الأدوية، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه عدة مستشفيات رفع كلفتها الإستشفائية.

وفي آخر تطورات التحقيق في انفجار بيروت، تسلّم المحقق العدلي في الملف، القاضي فادي صوان، تقرير المسح الميداني الذي قام به فريق المكتب الفيدرالي الأمريكي (FBI) في مسرح الجريمة، والذي أظهر بأن الانفجار لم يحصل نتيجة عمل "إرهابي" أو تخريبي بل نتيجة خطأ في تخزين نيترات الأمونيوم"، مشيرًا إلى أن  المواد المنفجرة تقدر بـ550 طنًا وليس كل الكمية المخزّنة.

أمنيًا، عقب التفلت الخطير للسلاح في مدينة بعلبك، وصل فوج المغاوير إلى المدينة، ونفذ الجيش تدابير وإجراءات أمنية، وأوقف 14 شخصًا وصادر أسلحتهم، في حين تعرضت إحدى دوريات الجيش لإطلاق نار إثر تنفيذها مداهمات في بلدتي "مقنة" و"يونين" في البقاع، لتوقيف متورطين في إشكالات مسلّحة.

من جانبٍ آخر، وعلى وقع طلب وزير العدل، ماري كلود نجم، من السفير البريطاني، كريس رامبلينغ، دعم بلاده في حل مشكلة اكتظاظ السجون اللبنانية، أعلن السجناء في سجن رومية المركزي إضرابهم عن الطعام في السجون كافة اعتراضًا على الأوضاع الصحية، مؤكدين استمرارهم بالإضراب حتى الموت أو إخراجهم من السجون بعفو عام.

وفي حوادث متفرقة، سقط 4 قتلى وعدد من الجرحى، إثر انفجار كبير في خزان مازوت داخل أحد الأفران في محلة الطريق الجديدة ببيروت، في حين تتزايد الشكوك حول أسباب الحرائق التي اندلعت في مناطق عكار والمنية والجنوب وقضت على مساحات كبيرة في الأحراج بحيث تشير ترجيحات إلى أنها "مفتعلة".

في الشأن العسكري، وقّع الجيش بروتوكول تعاون مع السلطات الألمانية لإعادة إعمار قاعدة بيروت البحرية إثر تضررها نتيجة انفجار مرفأ بيروت، وقد تزامن ذلك مع تدريبات مشتركة حملت اسم "العاصفة الفولاذية" بين قوات "اليونيفيل" ولواءي المشاة الخامس والسابع وفوج التدخل الخامس بالجيش اللبناني، والذي نفذت أيضًا وحداته من فوج المجوقل والقوات الجوية، تمرينًا يحاكي فرضية مهاجمة مجموعة" إرهابية" محصنة في منطقة جبلية.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »