المشهد الأسبوعي الأردني 19-03-2020

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    التعليقات 0

        

استنتاجات الأسبوع:

-         "كورونا" يدفع الأردن لعزل نفسه عن العالم ... فرض قانون الطوارئ لمحاصرة الفيروس

-         ضمن تداعيات الوباء، العائدون من الخارج بغرف الحجر والمصابون في ازدياد دون وفيات

-         سهام تقرير حقوق الإنسان الأمريكي تطال الأردن ... اعتقالات تعسفية دون تهم واضحة

في محاولة جادة لمنع انتشار فيروس "كورونا"، أقر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، "قانون الدفاع"، الذي يمنح الحكومة صلاحيات واسعة لفرض حالة الطوارئ لمساعدتها في مكافحة انتشار الفيروس. وأصدر الملك مرسومًا يمنح رئيس الوزراء صلاحيات، بموجب هذا "القانون" الذي يتم تفعيله في أوقات الحروب والكوارث، لفرض حظر التجول وإغلاق المؤسسات ووضع قيود على حرية التنقل للأشخاص.

في هذا الصدد، أُخضع أميران أردنيان للحجر الصحي بعد عودتهما من الخارج؛ حيث أفاد موقع "عمون" المحلي أن الأميرين، حسين ومحمد ابني طلال بن محمد، نُقلا إلى الحجر الصحي بمنطقة البحر الميت، ضمن إطار الإجراءات. من جهة أخرى، اتخذ الأردن العديد من الإجراءات الصارمة وغير المسبوقة، بهدف منع انتشار "الفيروس"، بعد وصول الحالات التي ثبتت إصابتها إلى نحو 50 مصابًا.

في السياق ذاته، قررت الحكومة ابتداءً من الأربعاء 18 آذار/ مارس الجاري، ولمدة أسبوعين، تعطيل المؤسسات الحكومية والخاصة باستثناء القطاعات الحيوية، وعدم مغادرة المنزل إلا في الحالات الضروريّة القصوى، ومنع التجمّع لأكثر من 10 أشخاص ومنع التنقل بين المحافظات. كما تقرر توقيف طباعة الصحف الورقية، خشيةً من تناقل الفيروس عبر ورقها، مع تعليق كامل لوسائل النقل العام الجماعي.

وضمن تحركاتها لمنع ارتفاع الأسعار، فرضت السلطات الأردنية على المحال التجارية البيع بسقوف سعرية محددة للسلع الأساسية تحت طائلة المسؤولية، بعد أن تضاعفت أسعار بعض أصناف الخضروات والمواد الغذائية، نتيجة إعلان الحكومة إجراءات طوارئ وتعطيل المؤسسات العامة والخاصة.

بالمقابل، سادت حالة من الفوضى في الأردن بعد قرار فرض الحجر الصحي على كافة العائدين من الخارج، حيث اشتكى عدد كبير من الأردنيين من تكدسهم داخل فنادق منطقة البحر الميت، خارج عمّان، وهي المواقع التي اختارتها الحكومة لإجراء الحجر الصحي، خوفًا من حمل العائدين للفيروس ونشره. وفي هذا الصدد، قال عدد من الأردنيين العائدين إن الفنادق التي سيعزلون بداخلها، تبيع زجاجات الماء بأسعار باهظة للمسافرين، وإن هناك فوضى في المكان. كما اشتكى بعضهم من قلة الفحص، في حين أبدى كثيرون إعجابهم وتفهمهم للإجراءات الرسمية.

في سياق أمني ذي صلة، لقي سجينان مصرعهما، خلال أحداث شغب داخل سجن باب الهوا، في محافظة إربد (شمال)، بعد قرار منع الزيارات لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي لمواجهة فيروس "كورونا". في التفاصيل، قال الناطق باسم الأمن العام إن قوات الأمن سيطرت على أعمال الشغب "التي قام بها عدد من النزلاء داخل المركز، احتجاجًا على قرار منع الزيارة لمدة أسبوعين". وقال الناطق إنه تم نقل نزيلين إلى المستشفى، أصيبا نتيجة التدافع والسقوط داخل المركز، لكن ما لبثا أن فارقا الحياة.

عربيًا، وضمن تداعيات الخشية من انتشار عدوى "كورونا"، كشف رئيس لجنة المعتقلين الأردنيين السياسيين بالسعودية، خضر المشايخ، عن معلومات واردة من داخل السجون السعودية، التي تضم عشرات الأردنيين والفلسطينيين المعتقلين على خلفية مساعدة حركة "حماس"، بالاشتباه بوجود حالات إصابة بفيروس "كورونا" بين صفوف بعض المعتقلين الأجانب القريبين منهم. وحذّر "المشايخ" من انتقال العدوى إلى بقية المعتقلين، منوهًا إلى "ورود أنباء عن الاشتباه بوجود الفيروس في إحدى الطائرات، التي نقلت المعتقلين إلى الرياض لحضور الجلسة الأولى للمحاكمة".

بعيدًا عن فيروس "كورونا"، وعلى الصعيد الحقوقي، انتقد التقرير الخاص بحقوق الإنسان في العالم، الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، الأردن والاعتقالات التي تجري بحق النشطاء السياسيين. وانتقد التقرير اعتقال مواطنين بشكل تعسفي، دون إعلامهم بالتهم الموجهة إليهم، وقال إنه "لم يُسمح للمتهمين بلقاء محامييهم أو لم يسمح بالاجتماعات إلا قبل المحاكمة بوقت قصير". كما أشار التقرير إلى استمرار المحافظين في "إصدار آلاف أوامر الاعتقال الإداري، بموجب قانون 1954 الذي يسمح بالاحتجاز قبل المحاكمة من ثلاثة أيام إلى سنة واحدة، دون تهمة أو محاكمة أو أي وسيلة من وسائل الانتصاف القانوني".

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »

تحولات الجيش الجزائري ... من قبضة "بوتفليقة" إلى "قايد صالح"

 الإثنين 8 نيسان 2019 - 10:07 ص

عشية انتخابه رئيسًا للجمهورية عام 1999، قال الرئيس الجزائري وقتها "عبدالعزيز بوتفليقة"، والذي تنحى أخيرًا، إنه لن يقبل أن يكون ربع رئيس. كان هذا الخطاب موجهًا لقيادة الجيش التي كانت تتحكّم من وراء ا… تتمة »