المشهد الأسبوعي الخليجي 11-09-2020

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         اتفاق التطبيع الإماراتي يُوقَّع رسميًا الأسبوع القادم كخدمة انتخابية لـ"ترامب" وواشنطن تبشر بالمزيد

-         "ترامب" يسعى للمصالحة الخليجية قبل الانتخابات ويحث العاهل السعودي على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"

-         إغلاق قضية "خاشقجي" بأحكام بالسجن وسط تنديد أممي وحقوقي وأسرته مازالت تفضل الصمت

أسقطت جامعة الدول العربية مشروع قرار قدمته فلسطين في اجتماع على مستوى وزراء الخارجية، يدين اتفاق التطبيع الإماراتي-"الإسرائيلي"؛ فيما أشار مستشار الرئيس الأمريكي وصهره، جاريد كوشنر، للأمر باعتباره تحولًا مهمًا في المنطقة، كما أشار إلى سماح كل من السعودية والبحرين لشركات الطيران "الإسرائيلية" باستخدام مجالهما الجوي عند توجهها شرقًا. كما شنّ الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، هجومًا على الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والفصائل الفلسطينية، بسبب الاجتماع المشترك الذي عبروا فيه عن رفضهم لقرار تطبيع الإمارات.

في السياق، أكد مسؤول أمريكي أن اتفاقية التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات سيتم توقيعها في الـ15 من الشهر الحالي في البيت الأبيض، بحضور "عبد الله بن زايد" و"نتنياهو"، في حين تعمل واشنطن على أن يحضر الاتفاق أكبر عدد من الزعماء العرب. كما توجه وفد من رجال أعمال ورؤساء البنوك الرائدة في "إسرائيل" إلى أبوظبي، لعقد جملة من الاتفاقيات المتعلقة في الجانب المالي والتجاري. بدوره، صرّح وزير المخابرات "الإسرائيلي"، إيلي كوهين، بأن حجم التجارة بين "إسرائيل" والإمارات سيصل في غضون 3 - 5 أعوام إلى أربعة مليارات دولار. بالمقابل، أكد رئيس "نتنياهو" على رفض حكومته بيع الولايات المتحدة مقاتلات "إف-35" للإمارات.

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الإمارات و"إسرائيل" توصلتا لاتفاق لتشكيل تحالف ضد إيران لحماية الأراضي الأمريكية والشرق الأوسط عبر "اتفاق أبراهام". كما بحثت السعودية ومصر والإمارات والبحرين سبل التصدي لـ"التدخلات الإيرانية" في شؤون الدول العربية، على هامش أعمال الدورة 154 لمجلس جامعة الدول العربية. من ناحيته، هدد مستشار رئيس البرلمان الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، بأن بلاده ستستهدف الإمارات حال استهداف "إسرائيل" أمن طهران القومي انطلاقًا من الخليج.

عسكريًا، أعلنت جماعة الحوثي استهداف أهداف عسكرية حساسة بمطار أبها الدولي جنوبي السعودية بعدد من الطائرات المسيرة، كما أعلنت استهداف "هدف مهم" في الرياض. بالمقابل، أعلن التحالف العربي أن قواته دمرت عددًا من الصواريخ والطائرات المسيرة المفخخة، أطلقتها الجماعة تجاه السعودية. وأفادت وسائل إعلام سعودية بمقتل نحو 100 عنصر من الحوثيين بضربة جوية للتحالف على معسكرهم شمال غرب اليمن. من جهته، تلقى رئيس أركان الجيش العراقي، عبد الأمير رشيد، دعوة من السعودية لزيارتها، بينما وصل وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، إلى عُمان لبحث تعزيز الشراكات العسكرية.

على صعيد الأزمة الخليجية، أشار مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، إلى أن واشنطن تأمل في التقريب بين أطراف الأزمة في غضون أسابيع. وأجرى العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، اتصالًا هاتفيًا مع الرئيس الأمريكي أكد خلاله الأخير على حل الأزمة، وتناولا دعوته للمملكة إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل. كما وجه "ترامب" الشكر لسلطان عُمان، هيثم بن طارق، على دعمه للتطبيع الإماراتي-"الإسرائيلي".

خارجيًا، أجرى العاهل السعودي مباحثات هاتفية مع كل من المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، والرئيس الصيني، شي جين بينج، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين. كما بحث ولي عهده، محمد بن سلمان، مع وزير الدفاع الياباني، تارو كونو، قضايا الأمن الإقليمي. وأجرى وزير الخارجية الإماراتي اتصالات هاتفية مع كل من نظيريه المصري، سامح شكري، والإيطالي، لويجي دي مايو.

خارجيًا أيضًا، عقدت اللجنة الاقتصادية الإماراتية-الكورية الجنوبية المشتركة، اتفاقات على تعزيز سبل التعاون وفق 10 قطاعات وبرامج حيوية واستراتيجية، خلال العامين المقبلين. من جهته، استقبل الرئيس المصري، وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني، بالقاهرة. في حين بحث وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن، هاتفيًا مع نظيره الروسي، سيرجي لافروف، مستجدات المنطقة.

أمنيًا، قرّرت النيابة العامة الكويتية حجز ضابطين برتبة عقيد، أحدهما من الأسرة الحاكمة، لاستكمال التحقيق معهما في قضية "تسريبات أمن الدولة"، بينما جدد مجلس الأمة الثقة بوزيري الداخلية، أنس الصالح، والتربية والتعليم العالي، سعود الحربي. بدورها، أخلت النيابة العامة في الكويت سبيل النائب السابق، عبيد الوسمي، في الشكوى المقدمة ضده من الديوان الأميري، لاتهامه للديوان بالفساد.

قضائيًا، أصدرت السعودية حكمًا بإعدام ثلاثة أشخاص قصاصًا، بتهمة تمويل الإرهاب في قضية "استراحة الحرازات"، كما أصدرت حكمًا ابتدائيا بالسجن أربع سنوات بحق "عباس حسن المالكي"، نجل الداعية المعتقل "حسن المالكي"، بتهم بينها إثارة التعاطف مع والده. وأصدرت المملكة أيضًا أحكامًا بالسجن خمس سنوات على كل من "يوسف القاسم"، و"إبراهيم الحارثي"، وثلاث سنوات لكل من "أحمد الصويان" و"خالد العجيمي"، والإعلامي "فهد السنيدي"، وسبع سنوات بحق الناشط "عبد الله المالكي". هذا، وأصدرت السلطات أحكامًا نهائية في قضية مقتل "خاشقجي"، حيث قضت بسجن ثمانية مدانين لمدد تراوحت بين سبعة أعوام و20 عامًا، في تراجع عن أحكام سابقة قضت بإعدام خمسة منهم، وسط تنديدات أممية وحقوقية بالأحكام.

اقتصاديًا، خفّضت السعودية سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف لآسيا في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، بمقدار نصف دولار للبرميل مقابل متوسط سعر خامي عُمان ودبي، كما خفّضت سعر البيع لشمال غرب أوروبا، دولارين للبرميل عن سعر تسوية برنت. وحققت الإمارات فائضًا في الميزانية خلال الربع الثاني من 2020، بلغ 9.75 مليار درهم، ارتفاعًا من فائض 1.8 مليار درهم في الربع الأول. هذا، بينما ارتفعت الاحتياطيات الدولية والسيولة بالعملات الأجنبية لقطر بنسبة 3.4% في آب/ أغسطس الماضي على أساس سنوي، محققةً زيادة للشهر الـ30 على التوالي إلى 203.74 مليار ريال.

اقتصاديًا أيضًا، تضاعف إنفاق المواطنين والمقيمين في الكويت بنحو 7 مرات في آب/ أغسطس مقارنة بتموز/ يوليو السابق له، إذ بلغ إجمالي سحوبات أغسطس 1.617 مليار دينار. وبلغ العجز في ميزانية الكويت 2020/ 2021، 14 مليار دينار، بينما خفضت الحكومة مصروفات ميزانية السنة المالية 2021/ 2020 التي بدأت أول نيسان/ أبريل بمقدار 945 مليون دينار. بدوره، عقد مجلس الأمة الكويتي جلسة سرية لمناقشة الحالة المالية للدولة، فيما طرحت عُمان الإصدار الثالث للصكوك السيادية المقومة بالريال العماني، ضمن إطار برنامج الصكوك السيادية، حيث أعلنت أن إجمالي السندات والقروض التي أصدرتها خلال العام الجاري، بلغت نحو 1.32 مليار ريال، بينما ارتفع إنتاج عُمان من النفط الخام 7.2% في آب/ أغسطس على أساس شهري إلى 22.32 مليون برميل.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »