المشهد الأسبوعي اليمني 17-07-2020

تاريخ الإضافة منذ 4 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         تشكيل وفد حضرمي للمشاركة في مشاورات الرياض مؤشر على حضور مكونات جنوبية لا تقبل بتمثيل "الانتقالي" لها كمكون وحيد للجنوبيين كما يسوق لنفسه

-         إعادة "الانتقالي" للأموال التي سيطر عليها في وقت سابق يعكس تطور عملية المشاورات المنعقدة في الرياض من أسابيع

لا تزال مشاورات الرياض تسيطر على عناوين الأخبار في المشهد اليمني؛ حيث جاء في بيان مشترك أصدره "حلف حضرموت" و"مؤتمر حضرموت الجامع"، أنه "تم إقرار تشكيل وفد للتفاوض عن حضرموت، بطلب من الجهات الراعية للعملية السياسية الجارية بالرياض". يأتي ذلك بعد أيام من لقاءٍ جمع عددًا من المكونات الحضرمية ومنظمات وأطياف المجتمع المدني بالمحافظة، للوقوف أمام التطورات والمستجدات على الساحة الوطنية، ومناقشة التسويات والتفاهمات الجارية في الرياض لتشكيل حكومة جديدة.

وأضافت المكونات في بيان لها أن حضرموت تمثل المحور الأساسي في المعادلة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وأنها الأحق بإحدى الرئاسات الثلاث، وبما لا يقل عن 40% من هيئات ومؤسسات وسلطات الدولة المختلفة. وأقر المجتمعون تعليق أعمالهم الرسمية من قيادة السلطة المحلية، بكافة مؤسساتها ودوائرها غير الخدماتية والعسكرية والأمنية، محذرين من أنه في حال لم يلمسوا تجاوبًا سريعًا وعاجلًا من الجهات المعنية، سيكون لهم موقف أكثر حسمًا في الاتجاه ذاته.

في سياق آخر، قال مصدر في مكتب المبعوث الأممي، مارتن غريڤيث، إن أطراف الصراع الرئيسية (الحكومة، الحوثيون، التحالف العربي) في البلاد تسلمت مسودة معدلة، لحل الأزمة المستمرة منذ نحو خمس سنوات. وتتضمن المسودة "وقفًا لإطلاق النار في كافة أنحاء اليمن، إضافةً إلى عدد من التدابير الاقتصادية والإنسانية الضرورية لتخفيف معاناة الشعب اليمني، وتهيئة البلاد لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا".

كما تتضمن المسودة "تشكيل لجنة تنسيق عسكري برئاسة الأمم المتحدة وعضوية ضباط رفيعي المستوى من طرفي النزاع، لمراقبة وقف إطلاق النار، إضافةً إلى إنشاء مركز عمليات مشتركة يتولى التنسيق لتنفيذ الاتفاق، وإدارة تدفق المعلومات". هذا، فيما تشمل التدابير الاقتصادية والإنسانية معالجة ملفات رئيسية منها "الأسرى، والرواتب، والمطارات والموانئ، والطرق الرئيسية بين المحافظات".

إلى ذلك، أعلن "المجلس الانتقالي" إعادة حاويات الأموال التابعة للبنك المركزي اليمني، التي صادرها الشهر الماضي، مؤكدًا أنه تم تسلم الحاويات إلى قوة الواجب 802 السعودية، التابعة للتحالف العربي في العاصمة عدن. وأوضح "الانتقالي" أن الخطوة "تأتي تجاوبًا مع طلب القيادة العليا للسعودية، وتقديرًا لجهودها"، مضيفًا أن "القيادة العليا للسعودية أكدت التزامها بدفع مرتبات القطاعات العسكرية والأمنية في جنوب اليمن قبل عيد الأضحى المبارك". يذكر أن مليشيات "الانتقالي" استولت في 13 حزيران/ يونيو الماضي على حاويات تحمل مبالغ مالية تتبع البنك المركزي، تقدر بـ 64 مليار ريال يمني (نحو 85.3 مليون دولار).

عسكريًا، أعلنت قوات الجيش الوطني أن القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة الشعبية، تمكنت من تحرير مناطق جديدة باتجاه مفرق الجوف؛ حيث أسفر الهجوم عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف مليشيات الحوثي، واستعادة آليات عسكرية وكميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

وفي البيضاء، قال قائد اللواء 143 مشاة، العميد ذياب القبلي، إن قوات الجيش مسنودة برجال القبائل تمكنت من تحرير عدد من المواقع والمرتفعات في عدة محاو،ر بمنطقة قانية شمالي البيضاء، خلال هجوم نوعي بإسناد من تحالف دعم الشرعية. وأضاف "القبلي" أن المعارك لا تزال مستمرّة وسط تقدم قوات الجيش والمقاومة، مؤكّدًا تكبّد الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والمعدّات.

من جانبها، قالت مصادر عسكرية إن مدفعية الجيش الوطني تمكنت من تدمير مخازن للأسلحة وتجمعات الحوثيين، بالقرب من سد باقم شمالي المحافظة. وأشارت المصادر إلى انفجارات عنيفة توالت إثر القصف وتصاعد كبير لألسنة الدخان في سماء المنطقة. هذا، فيما أكد مصدر عسكري آخر أن جماعة الحوثي تكبّدت خسائر بشرية ومادية كبيرة، بنيران الجيش الوطني وغارات لطيران تحالف دعم الشرعية في جبهة صلب بمديرية نهم شرقي محافظة صنعاء. وقال المصدر إن أفراد الجيش نصبوا كمينًا محكمًا لعناصر حوثية حاولت التسلل إلى أحد المواقع العسكرية في جبال صلب، وأسفر عن سقوط عدد منهم بين قتيل وجريح.

على صعيد آخر، قالت مصادر طبية ومحلية إن 16 مدنيًا، بينهم نساء وأطفال، قتلوا فيما أصيب عشرة آخرون، جراء الغارة التي استهدفت منازل في منطقة المساعفة شرق مدينة الحزم، المركز الإداري لمحافظة الجوف شمال اليمن. وأضافت المصادر أن عددًا من الضحايا نقلوا للمستشفيات في المنطقة التي كانت تشهد حفل زفاف نسائي، وأن الغارة أدت لتدمير ثلاثة منازل، فيما لم يصدر أي تعليق رسمي عن قيادة التحالف على هذه الغارة حتى الآن.

من جانبها، أدانت منظمة "اليونسيف" الغارة التي استهدفت مدنيين بالجوف، مطالبة بحماية الأطفال في جميع الأوقات. وجاءت الغارة عقب يومين من شن غارة مماثلة في محافظة حجة، تسببت في مقتل سبعة أطفال وامرأتين، بحسب الأمم المتحدة. من جانبها، دعت الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق في مقتل مدنيين بغارة جوية، نفذتها مقاتلات التحالف في محافظة الجوف.

في سياق منفصل، أعلنت ألوية العمالقة أن دورية تابعة للجيش الوطني ضبطت شاحنة على متنها أسلحة وذخائر، كانت في طريقها إلى مواقع سيطرة المليشيات في مدينة الحديدة. وتحتوي الشحنة "أسلحة خفيفة ومتوسطة وأكثر من 122 صفيحة من الذخائر الحية وقذائف مدافع "هاون"، بحسب المركز.

وفي تطور جديد بمحافظة الحديدة، قال مصدر محلي إن عناصر مسلحة تتبع "عبد الكريم السامعي" والقيادي السلفي "أبو العباس"، بقيادة "مروان البرح"، وصلت على سيارات عسكرية وعربة مدرعة إماراتية وهاجمت إدارة شرطة مديرية "الشمايتين" وأطقم الشرطة العسكرية. وبحسب المصادر، دارت اشتباكات عنيفة بين المسلحين وقوات تابعة للجيش الوطني، استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والخفيفة، فيما استهدفت العناصر المسلحة مدينة التربة بالرشاشات المتوسطة والثقيلة، وسط حالة من الخوف والهلع بين أبناء المنطقة.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »