المشهد الأسبوعي اليمني 23-10-2020

تاريخ الإضافة الجمعة 23 تشرين الأول 2020 - 6:48 م    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         إعلان طهران تعيين سفيرًا لها لدى "الحوثيين" ووصوله لصنعاء يعكس مدى ضعف إجراءات مراقبة المنافذ وتفتيش الطائرات المتوجهة إلى صنعاء والتي تشرف عليها قوات التحالف

-         الحديث عن استعدادات لنقل سجناء "جوانتنامو" سابقًا من الإمارات إلى اليمن مؤشر واضح على أن الإمارات تمتلك معتقلات سرية طالما اجتهدت في إخفائها وإنكار وجودها

توالت ردود الفعل والاتهامات عقب إعلان طهران وصول "حسن إيرلو" إلى صنعاء وتنصيبه سفيرًا لدى الحوثيين؛ حيث أكدت الحكومة اليمنية أن تهريب طهران لأحد عناصرها إلى اليمنية وإعلانه سفيرًا لدى جماعة الحوثي، يعد تحديا فاضحًا للمجتمع الدولي وسابقة خطيرة، ومخالفة صريحة للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن. بدوره، نفى مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، صحة الأخبار المتداولة بشأن نقل السفير الإيراني لدى الحوثيين على متن طائرة أممية إلى صنعاء. من جهتها، اتهمت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاجوس، طهران بتهريب"إيرلو "، العضو في الحرس الثوري الإيراني والمرتبط بـ"حزب الله" اللبناني، إلى اليمن تحت غطاء سفير لدى الحوثيين.

في الشأن ذاته، أكدت تقارير صحفية أن السفير المعين يستخدم اسم "حسين إيرلو" كاسم مستعار، حيث لا يوجد في موقع الخارجية الإيرانية أي سيرة ذاتية عنه، مشيرةً إلى أنه من غير المستبعد أن يكون "إيرلو" هو نفسه القيادي في قوات فيلق قدس، الجنرال عبد الرضا شهلائي، والمتواجد في اليمن أصلًا منذ عدة سنوات.

على صعيد آخر، دعا وزير شؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية والتنمية البريطانية، جيمس كليفرلي، جماعة الحوثي إلى السماح بدخول المساعدات الإنسانية وأعمال الإغاثة إلى مناطق سيطرتها، معربًا عن قلقه حيال القيود المفروضة في المناطق الخاضعة لها. يأتي ذلك في ظل منع الجماعة وصول المساعدات إلى الملايين من اليمنيين في مختلف المحافظات التي تسيطر عليها.

في سياق منفصل، كشفت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن خطة لنقل معتقلين سابقين بسجن "جوانتانامو" الأمريكي من الإمارات إلى اليمن. ووفقًا لمسؤول يمني كبير، قالت الوكالة إن المعتقلين وعددهم 18 يمنيًا وروسي، يقبعون في سجون الإمارات لمدة تصل إلى خمس سنوات، بحسب إفادات أسرهم ومحاميهم، مشيرًا إلى أن خطة النقل إلى اليمن في انتظار الترتيبات الأمنية.

أمنيًا، اعتدت عناصر من الحزام الأمني المدعومة إماراتيًا بالضرب على القاضي، عواس كرامة الكازمي، في العاصمة المؤقتة عدن. وبحسب مصادر محلية، فإن "الكازمي" يعمل عضوًا في نيابة البريقة، وإن هذه العناصر اعتدت عليه أثناء جلسات تحقيق اعتيادية، بسبب ارتداءه زي القضاء الرسمي الذي يحتوي على علم الوحدة (العلم الوطني). وبحسب المصادر، حاول الجنود أخذ "الكازمي" إلى المعسكر، قبل أن يتدخل الحاضرون وينجحوا في إطلاق سراحه.

أمنيًا أيضًا، تعرض المسؤول المالي للهلال الأحمر التركي في عدن، علي يودك، لمحاولة اغتيال من قبل مجهولين؛ حيث أطلق عدد من المسلحين النار باتجاهه قبل أن يلوذوا بالفرار، ما أدى إلى إصابته في رأسه إصابة بالغة، نقل على إثرها الى المستشفى وهو في حالة حرجة. وتأتي الحادثة بعد أسبوعين من تعرضه للاعتقال لساعات مع مسؤول المنظمة ومترجم يمني، من قبل مليشيات "المجلس الانتقالي الجنوبي" الموالي للإمارات.

وعقب ساعات من تعرض الموظف التركي لمحاولة اغتيال، أطلق مسلحون يستقلون دراجة نارية النار على الضابط في الأمن القومي، ناصر الجعدني، في مديرية المنصورة بعدن، وأردوه قتيلًا. يذكر أن مدينة عدن الخاضعة لـ"الانتقالي" تشهد فوضى أمنية، وارتفاعًا بمعدلات الجريمة واختطاف الفتيات والأطفال، في ظل عدم تمكن مدير الأمن المعين بقرار جمهوري، اللواء أحمد الحامدي، من استلام منصبه وفقًا لاتفاق الرياض، بسبب عراقيل "الانتقالي".

عسكريًا، استهدفت قوات الشرعية بالمدفعية مواقع متفرقة لجماعة الحوثي وتعزيزات في جبهتي صرواح وهيلان، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصرها، علاوةً على تدمير آليات قتالية تابعة لها. من جهتها، استهدفت مقاتلات التحالف العربي تجمعات وتعزيزات لعناصر الحوثي جنوب محافظة مأرب، واستهدفت الغارات مواقع وتجمعات الحوثيين في جبل مراد جنوب المحافظة. وأسفرت الغارات، بحسب مصادر عسكرية، عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير عدد من العربات والآليات القتالية التابعة لها.

كما أسقطت قوات الجيش الوطني في وقت سابق طائرة استطلاع تابعة للجماعة في محافظة الجوف، أثناء محاولتها تصوير مواقع الجيش في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف. ويكثف الحوثيين من تسيير طائراتهم المتفجرة والاستطلاعية، بعد أن تلقت هزائم كبيرة خلال الأسابيع الماضية في جبهات شمال وشرق الجوف.

عسكريًا أيضًا، تمكّنت الفرق الهندسية في الجيش الوطني بالتعاون مع مشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان، من انتزاع 1.413 لغمًا خلال الأسبوع الثاني من الشهر الجاري، منها 263 لغمًا مضادة للدبابات، و1.109 ذخائر غير متفجرة، و41 عبوة ناسفة. وبذلك بلغ إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 192.467 لغمًا زرعتها جماعة الحوثي في أرجاء اليمن.

في السياق ذاته، لقي عدد من قيادات جماعة الحوثي مصرعهم بنيران الجيش الوطني، في عدد من جبهات القتال خلال الأسبوع الماضي. واعترفت الجماعة بمصرع 14 فردًا من قياداتها الميدانية رسميًا، ونشرت خبر تشيعهم في صنعاء. ولم تشر الجماعة إلى المحافظات التي قتلت فيها القيادات، في ظل تصاعد المواجهات في عدد من جبهات القتال، لاسيما في مأرب والجوف والحديدة، والتي أسفر عن مقتل وإصابة الآلاف من ميلشياتها خلال الأسابيع الماضية.

من جانبهم، فجرت عناصر الحوثي بمحافظة البيضاء ثلاثة منازل في مناطق طياب والبطحاء بمديرية ذي ناعم، وأوضحت مصادر تضرر عدد من منازل المواطنين المجاورة للمنازل التي تم تفجيرها. يذكر أن الحوثيين سبق وأن فجروا عشرات من منازل معارضيهم في مديرية ذي ناعم ومناطق مختلفة بمحافظة البيضاء. كم أقدمت عناصر الجماعة في محافظة الضالع، على إعدام ثلاثة جنود رميًا بالرصاص عقب ساعات من اختطافهم. وأكدت مصادر عسكرية أن الجماعة ما زالت تخفي جنديين آخرين اختطفتهما من قرية محقن جنوب مديرية دمت في المحافظة، ولا تتوافر أية معلومات عنهما حتى الآن.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »