المشهد الأسبوعي اليمني 08-01-2021

تاريخ الإضافة منذ 1 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         تشغيل مطار عدن بعد ثلاثة أيام من استهدافه دليل على جدية الحكومة الجديدة في مواجهة الأزمات وتحقيق إنجازات على الواقع

-         قلق البعثة الأممية بالحديدة من تطور الأوضاع العسكرية يعكس حجم خروقات الحوثي للاتفاق والهدنة المعلنة

-         إيقاف القوات السعودية ميناء نشطون ورفض الإمارات تشغيل مطار الريان يصوّر مدى انتهاك التحالف العربي للسيادة اليمنية

عقب توقفه جراء استهدافه بصواريخ بالستية، وجّه وزير النقل، عبدالسلام حميد، بعودة الملاحة الجوية وتشغيل الرحلات لمطار عدن الدولي، وذلك بعد ثلاثة أيام من الهجوم الذي استهدف المطار أثناء وصول الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن. هذا، فيم عُقد اجتماع، الخميس الماضي، برئاسة رئيس الوزراء، معين عبد الملك، أقر إعداد ملف متكامل بالهجوم على المطار وتقديمه إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

على صعيد آخر، أنهى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، زيارة إلى عدن ضمن مساعيه الرامية لإقناع الحكومة اليمنية بالموافقة على خطته لإحياء مسار السلام، وذلك بعد أن قدم اليها من الرياض حيث التقى بالرئيس "هادي". من جانبها، لا تزال الشرعية تعترض على العديد من النقاط في مسودة "غريفيث"، التي يطلق عليها "الإعلان المشترك"، خصوصًا فيما يتعلق بالتدابير الإنسانية والاقتصادية، إذ ترى في الموافقة على البنود المقترحة اعترافًا بسلطة الحوثيين وتفريطًا في حقها السيادي المتعلق بهذه الملفات.

بدورها، أعربت بعثة الأمم المتحدة "أونمها" عن قلقها إزاء تطور الأوضاع العسكرية في محافظة الحديدة. وقالت البعثة عبر حسابها على "تويتر" إنها تتابع بقلق التقارير بشأن النشاط الجوي، الذي بلغ ذروته بانفجارات سُمعت بالقرب من ميناء الحُديدة مساء السبت. يأتي ذلك خلال فترة تزايدت فيها العمليات الجوية وسقوط الضحايا المدنيين وازدياد خروقات وقف إطلاق النار في المحافظة.

في سياق منفصل، منعت القوات السعودية المتواجدة في ميناء نشطون بمحافظة المهرة السفن التجارية من الرسو في الميناء دون تفسيرات، رغم استكمالها كافة الإجراءات وحاجتها لدخول الميناء لتفريع البضائع، تجنبًا لأي خسائر قد تلحق برؤوس الأموال والتي دائمًا ما تنعكس سلبًا على المواطنين. وتعطلت كل المنافذ التي تسيطر عليها القوات السعودية في المهرة، الأمر الذي أدى إلى خسائر فادحة في الاقتصاد الوطني.

من جهة أخرى، رفضت القوات الإماراتية السماح بإعادة تشغيل مطار الريان الدولي بمدينة حضرموت، عقب ساعات من توجيه قرار الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد التابع للحكومة الشرعية، بإعادة تفعيل الرحلات الداخلية ابتداءً من 3 كانون الثاني/ يناير الجاري، كما أبلغت "الهيئة" بموعد افتتاح المطار. الجدير بالذكر أن الإمارات قامت بتحويل المطار إلى سجون ومعتقلات سرية، لإخفاء وتعذيب معتقلين سياسيين وناشطين يمنيين رافضين للسيطرة الإماراتية على المدينة، كما اتخذت منه ثكنة وقاعدة عسكرية لقواتها.

عسكريًا، شنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجومًا واسعًا على مواقع الحوثي جنوب مأرب، ما أسفر عن تحرير عدد من المواقع منها موقع الخربة الاستراتيجي في جبهة جبل مراد جنوبي المحافظة، فيما سقط العديد من عناصر الحوثيين بين قتيل وجريح، إضافةً إلى خسائرهم المادية بقصف مدفعي لقوات الجيش وغارات طيران التحالف، التي استهدفت تعزيزات حوثية ودمرتها بالكامل.

في غضون ذلك، قالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش بمحافظة صعدة نفذت هجومًا نوعيًا من ثلاثة محاور، وقطع طرق إمداد الحوثي الواصلة بين "النقعة وتباب الشمة والغداء، في مديرية الصفراء بالمحافظة. وبحسب المصادر، أسفرت العملية عن مصرع وجرح واعتقال عدد من عناصر الحوثي، موضحة أن العملية جاءت بعد محاولات استحداث الحوثيين لبعض المواقع، في "وادي عار" ومناطق التماس مع مواقع الجيش الوطني.

كما سقط عدد من القتلى والجرحى من عناصر قوات الحوثي وتم أسر آخرين، عقب إفشال عملية تسلل والتفاف للجماعة على مواقع الجيش في مديرية "باقم" شمال غرب محافظة صعدة، كما استهدفت مدفعية الجيش الوطني تعزيزات كانت في طريقها للمتسللين.

على صعيد ميداني آخر، دوّت انفجارات عنيفة في مدينة شقرة شرق محافظة أبين، عقب ساعات من انفجار عبوة ناسفة في بوابة مقر اللجنة السعودية. وقالت مصادر ميدانية إن انفجارين متتالين لم تعرف طبيعتهما، أعقبهما تبادل إطلاق النار من الأسلحة المتوسطة والخفيفة، سُمعت من محيط مدرسة ثانوية "شقرة" التي تتمركز فيها وحدة عسكرية من القوات السعودية وقوات الحكومة الشرعية.

في الأثناء، أصيب مدير شرطة الدرين، العقيد محمد قائد عقيبة، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون أسفل سيارته ما أدى إلى إصابته ونجله بجروح بليغة، نُقلا على إثرها الى المستشفى لتلقي العلاج. هذا، فيما شنت جماعة الحوثي قصفًا مدفعيًا استهدف قاعة أعراس في شارع المطار بمدينة الحديدة، وأسفر عن مقتل خمسة نساء وإصابة سيعة آخريات.

كما سقط عدد من المواطنين بين قتيل وجريح، جراء استمرار قصف الحوثيين لمنطقة الحيمة بمديرية التعزية شمال مدينة تعز، بجميع أنواع الأسلحة الثقيلة، وذلك عقب محاصرتها بأكثر من 60 عربة ومدرعة، بحجة أن أحد المطلوبين يتواجد فيها ورفض أهالي المنطقة تسليمه. وبحسب مصادر محلية، بدأت الجماعة شق طريق إلى أعالي الجبال للعربات والدبابات لقصف المنطقة منها، مشيرةً إلى أن العديد من عناصر الحوثي لقوا مصرعهم خلال الاشتباكات التي جرت مع الأهالي، الذين خرجوا للدفاع عن المنطقة.

اقتصاديًا، شهد الريال اليمني، مساء الخميس، تحسنًا ملحوظًا في قيمته أمام سلة العملات الأجنبية، بعد أيام من التدهور متأثرًا بالهجوم الذي استهدف مطار عدن. ويأتي هذا التحسن عقب تنفيذ البنك المركزي خلال الأيام الماضية عددًا من الإجراءات، لتحسين مستوى وقيمة العملة المحلية مقارنة بالعملات الأجنبية، تزامنًا مع بدء تنفيذ اتفاق الرياض، والإعلان عن تشكيل حكومة الكفاءات. وتضمنت الإجراءات البدء في تأسيس شبكة حوالات مالية جديدة، لضبط المضاربة بالعملة، إضافةً لإجراءات المصارفة لاعتماد الدفعة الجديدة من الوديعة السعودية، والاجتماع مع ممثلين عن جمعية الصرافين لمناقشة آليات وضع حد لتدهور العملة المحلية.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »