المشهد الأسبوعي العراقي 11-09-2020

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         رئيس الوفد العراقي بالجامعة العربية يدعو لحل الخلافات عبر الحوار والطرق السلمية بينما تُدين الجامعة تدخلات تركيا في العراق

-         حملة أمنية لسحب "السلاح المنفلت" والداخلية تتوعد كل من يعتدي على ممتلكات الدولة

-         "الكاظمي" يزور معبر إبراهيم الخليل مع تركيا وإقليم كردستان لا يمانع من مشاركة المعابر مع بغداد وإعطائها 50% من الإيرادات

عقدت اللجنة الوزارية بجامعة الدول العربية، والمعنية بمُتابعة التدخلات التركية في الشُؤُون الداخلية العربية جلسة برئاسة مصر، وعضوية كل من العراق والسعودية والإمارات والأردن، والأمانة العامة للجامعة، دعا خلالها رئيس الوفد العراقي إلى ضرورة حل الخلافات عبر الحوار والطرق السلمية وتجنب الحُلُول العسكرية. هذا، بينما أدان البيان الختامي للاجتماع التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، لاسيما العراق وليبيا وسوريا، واعتبرته تهديدًا جديًا للأمن القومي العربي. وطالب البيان "النظام التركي" بالكف الفوري عن انتهاك الحقوق المائية للعراق وسوريا، عبر بناء السُدُود على منابع نهري دجلة والفرات.

من ناحيته، قال سفير إيران في العراق إن بلاده على استعداد لشراء فائض القمح والشعير العراقي، واتفق السفير مع وزير المالية العراقي على مناقشة تجنب أخذ الضريبية المضاعفةوالتعاون الجمركي، وتشجيع الاستثمار المتبادل، فضلًا عن سداد مطالب إيران لبيع الغاز والكهرباء.

داخليًا، قررت اللجنة المالية النيابية استضافة وزير المالية، لمناقشة إجراءات الرسوم الجمركية والضريبية، وورقة الإصلاح الاقتصادي والمالي. وفيما يتعلق بقانون الانتخابات، أكد نائب من الحزب الديمقراطي الكردستاني، تلقي نواب تهديدات تجبرهم على التصويت لصالح مقترح الدوائر المتعددة، مشيرًا إلى أن حزبه يقترح إجراء الانتخابات باعتبار العراق دائرة انتخابية واحدة، بسبب ما في الدوائر المتعددة من تعقيد. وتؤكد مصادر نيابية حصول خلافات حول شكل الدائرة الانتخابية وكيفية توزيعها، بحسب الاقضية والنواحي والعودة لنظام التصويت غير الإلكتروني، بسبب عدم تسلم ملايين المواطنين للبطاقة البايومترية.

في سياق التغيرات في المناصب الحكومية، أصدر رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، أمرًا بإنهاء تكليف عضوين في مجلس مفوضي هيئة الإعلام والاتصالات، وإحالتهما للتقاعد، كما أصدر أمرًا برفع الإشارة إلى "المذاهب الدينية" للمتقدمين ضمن استمارات القبول للكلية العسكرية، بعد نشر تلك القوائم على مواقع التواصل الاجتماعي فيها إشارة لمذهب المتقدمين. وكان ناشطون استغربوا هذا التصرف، واعتبروه ترسيخًا للطائفية والمذهبية. هذا، فيما أفاد عضو بلجنة الأمن والدفاع النيابية بإقالة قائد عمليات ديالى، اللواء الركن غسان خالد العزي، وتعيين اللواء الركن، رعد محمود الجبوري، بدلًا منه بأوامر مباشرة من "الكاظمي".

فيما يتعلق بالقوات الأمريكية، توقع رئيس ائتلاف "دولة القانون"، نوري المالكي، حدوث سيناريو صعب بالعراق في حال بقائها، قائلًا: "هنالك ضرورة لخروج القوات الأمريكية، بدل أن يتحول الموضوع لمواجهات ومصادمات".

في أنباء أمنية متصلة، شهد هذا الأسبوع استهداف رتل أمريكي بعبوة ناسفة شمال بغداد، دون تسجيل إصابات، فيما انفجرت عبوة أخرى على رتل يحمل حاويات لإحدى شركات الدعم اللوجستي المنسحبة من معسكر التاجي، أدى لتضرر زجاج إحدى العجلات. كما تكرر استهداف مطار بغداد بصواريخ كاتيوشا دون وقوع خسائر تذكر. وتحدث الناطق باسم "الكاظمي" عن مطلقي صواريخ الكاتيوشا، قائلًا: "تتوفر لدينا معلومات عنهم، لكن لن نبوح بها الآن، والمعركة معركة استخبارية وإن توفرت المعلومة الدقيقة فبالإمكان تنفيذ عمل نوعي يمنع حدوث تلك العمليات".

من جهتها، أصدرت بعثة الأمم المتحدة بالعراق "يونامي" توضيحًا بشأن مهامها في العراق، وذلك بعد استهداف عجلة تابعة لها بعبوة ناسفة في محافظة نينوى، قالت فيه إن "الأمم المتحدة تجدد التأكيد على أنها تخدم جميع الناس في العراق، وأن تواجدها في العراق بناء على طلب الحكومة العراقية، وأن أية ادعاءات بتحيز الأمم المتحدة لا أساس له من الصحة".

أمنيًا أيضًا، قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، إن رئيس الوزراء وجَّه بملاحقة الجماعات الخارجة عن القانون في جميع المحافظات، منوهًا إلى أنه ستكون هناك عمليات في أي منطقة تحاول الخروج عن سلطة القانون. وأوضح "رسول" أن العمليات الأمنية تتم دون مشاركة التحالف الدولي. يُذكر أن عمليات أمنية انطلقت في محافظة البصرة ومناطق في بغداد، شهدت نزاعات عشائرية كبيرة لنزع السلاح منها. بدوره، أكد "الكاظمي" سابقًا أن الحكومة ورثت "تركة ثقيلة من السلاح المنفلت والنزاعات العشائرية".

على صعيد منفصل، قام "الكاظمي" بزيارة إلى قضاء زاخو بإقليم كردستان، لتفقد مخيم للنازحين ومعبر إبراهيم الخليل الحدودي مع تركيا. وخلال زيارته، قام بلقاء رئيس حكومة الإقليم، مسرور بارزاني، ورئيس "الحزب الديمقراطي"، مسعود بارزاني، وناقش عددًا من الملفات العالقة، والاتفاق النفطي وإيرادات المنافذ الحدودية، وإجراء الانتخابات المبكرة. وخلال لقائه مع "الكاظمي"، قال رئيس حكومة الإقليم، مسرور بارزاني، إن حكومته تسعى لحل الملفات العالقة وترسيخ الحلول طويلة الأمد. من جانبه، بيّن "الكاظمي" أن "سيادة العراق هي الكلمة التي تجمعنا كعراقيين، ولا مجال للتفريط بها".

ووفقًا للمتحدث باسم "الكاظمي"، فإن هناك اتفاقًا بين بغداد وأربيل على حل جميع الملفات العالقة، وأن الدستور هو الحكم، وأن اتفاقًا مرحليًا قد حصل من ثلاثة أشهر حتى نهاية عام 2020، ويُعتزم إبرام اتفاق جديد يُنفذ بموجب موازنة 2021.

وتعليقًا على زيارة "الكاظمي" لمنفذ إبراهيم الخليل، قال المتحدث باسم نائب رئيس حكومة إقليم كردستان، إن "حكومة كردستان أبلغت بغداد بأنها مستعدة لإدارة المعابر بصورة مشتركة، وتسليم 50% من عائداتها لبغداد". في الأثناء، قام رئيس الإقليم، نجيرفان بارزاني، بزيارة إلى تركيا، للقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وبحث ملفات عدة، منها استمرار القصف التركي والتعاون الأمني والتعاون الاقتصادي.

في شأن كرديٍ منفصل، اتهم نائب كردي حكومة الإقليم بمنح آلاف المواطنين من أكراد سوريا الجنسية العراقية، دون موافقات رسمية من حكومة بغداد. من ناحيته، كشف عضو في كتلة "الديمقراطي الكردستاني" أن هناك ضغطًا من قبل الجانبين الأمريكي والفرنسي، دَفَعَ لإعادة المفاوضات بين بغداد وأربيل.

في مستجدات "كورونا"، تخطى العراق مؤخرًا حاجز الخمسة آلاف إصابة يوميًا، وذلك بعد إعلان وزارة الصحة تسجيل 5036 إصابة جديدة و84 حالة وفاة الإثنين الماضي. من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الصحة إن "قرار دوام الموظفين بنسبة 50% ما زال ينتظر صدور قرار من اللجنة العليا، وهناك موافقة بعودة الأنشطة الرياضية دون حضور جمهور. أما بالنسبة للمطاعم، فسيسمح بإعادة فتحها لكن مع الالتزام المشدد بالتباعد الاجتماعي، فيما أُعلن عن إصابة الوزير "آوات شيخ جناب" بالفيروس.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »