المشهد الأسبوعي العراقي 08-01-2021

تاريخ الإضافة منذ 1 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         سجالٌ يثيره وزير الدفاع بتحذيره من حرب أهلية وبرلماني شيعي يتهمه بالبحث عن الإثارة

-         إقليم كردستان يلغي احتفالات ذكرى تأسيس الجيش العراقي لعدم وجود الكرد فيه

-         لأول مرة في تاريخ التجارة النفطية العراقية، العراق يبيع الصين نفطه مقدمًا

في شأن أمني، قال معاون مدير عام شركة ناقلات النفط العراقية إن "السفينة الملغومة" في المياه الإقليمية لم تكن قادمة من مكان ما، بل "كانت راسية منذ الشهر العاشر عام 2020"، مضيفًا: "تعتبر السفينة خزانًا عائمًا تُنقل لها الكميات المصدرة من المصافي، وهي ليست قريبة من الميناء". يُذكر أن السلطات العراقية أعلنت أن لغمًا بحريًا كبيرًا التصق بناقلة نفط تحمل العلم الليبيري، في المياه الدولية قبالة السواحل العراقية، ومهمتها نقل الوقود من الموانئ العراقية وتزويد السفن به في المياه الدولية.

من جهته، حذر وزير الدفاع، جمعة عناد الجبوري، من اندلاع حرب أهلية، مؤكدًا أنه في حال حدوثها سيخسر الكل. وأضاف "الجبوري" أن "مَن يتلقى المفخخات لا يعصى عليه أحد يحاول نصب قاذفة صواريخ، لكن الموضوع ممكن أن يجر البلاد إلى حرب أهلية"، في إشارة إلى الفصائل التي تستهدف السفارات الأجنبية. وتابع الوزير: "يجب أن نكون حكماء ولا نجر البلاد لحرب أهلية، لأن هناك من يريد جرنا لصدام مسلح ولن نسمح بذلك". بالمقابل، اتهم عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية وزير الدفاع بالبحث عن الإثارة، وقال: "إن كلام الوزير فيه مبالغة كبيرة جدًا، والحديث عن حرب أهلية بعيد عن الواقع".

سياسيًا، أكد المتحدث باسم تحالف "الفتح" أن القوى الشيعية التي دأبت على تسمية رئيس الوزراء منذ 2003 لن تخسر رئاسة الوزراء، لأنه استحقاق الأكثرية النيابية وهي حاليًا شيعية. ونفى المتحدث تصريحات "التيار الصدري" بأن "الفصائل" كانت تتواجد بمكتب رئيس الوزراء السابق، عادل عبد المهدي، موضحًا: "تصريحات المتحدث باسم الصدر لا تعني أن هناك توترًا بين سائرون والفتح والعلاقة على أفضل ما يكون"، نافيًا وجود فصائل في مكتب "عبد المهدي". كما قال الناطق باسم "الصدر" إن "حادثة المطار انتهاك وخرق لسيادة العراق، لكن استخدام هذه الحادثة كذريعة لإدخال العراق في معمعة أمر يضر به، ويكفي تحميل العراق دفع فاتورة النزاعات". كما شكك المتحدث في الفصائل بقوله: "الفصائل كانت قريبة من مكتب عبد المهدي ويفترض توجيه السؤال لها عن نتائج التحقيقات بالحادثة".

في السياق، أكد "التيار الصدري" أن خطر تنظيم "داعش" وقوى الإرهاب الأخرى، لا يزال موجودًا في العراق، ما يؤكد الحاجة إلى الحشد الشعبي. وبشأن الدعوة الامريكية لحل الحشد الشعبي، قال قيادي بالتيار، إن "حل الحشد غير ممكن، لكن يمكن تنظيم عمله وفق ما جاء في قانونه الخاص". يُذكر أن عقيدًا متقاعدًا في الجيش الأمريكي توقع أن يختلف تعامل الرئيس المنتخب، جو بايدن، مع الحشد، عن سلفه "ترامب" الذي كانت إداراته توجه اتهامات له. وأضاف العسكري الأمريكي أنه "على الدولة العراقية أن يكون لديها احتكار في استعمال القوة والسيطرة على الحشد، للحفاظ على سيادة العراق"، وأضاف: "الحشد الشعبي كان جزءًا أساسيًا في مقاتلة داعش، لكن بعد انتهاء المعركة قد انتفت الحاجة إليهم".

في شأن داخلي آخر، وبمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الجيش العراقي، ووسط إجراءات أمنية مشددة، انطلق استعراضٍ عسكري كبير في بغداد، لمختلف صنوف الجيش العراقي وتشكيلاته. الأمر الذي فسّره مراقبون بأنه رسائل داخلية من رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، إلى المليشيات المسلحة التي تنافس الدولة والمرتبطة بإيران، بأن الجيش هو من لديه اليد العليا في البلاد. وبهذه المناسبة، قال رئيس الجمهورية، برهم صالح: "إن جهود بناء جيش وطني مؤمن بعقيدته العسكرية، لن يحقق ما لم يتم ضبط السلاح المنفلت، وحصر السلاح بيد الدولة"، مشددًا على "ضرورة إبعاد الجيش عن يد الاستبداد والدكتاتورية".

بدوره، قال "الكاظمي": "إن على عاتقنا واجبًا تاريخيًا بوضع جيشنا في الموقع الذي يستحقه وإعادة الثقة لضباط الجيش ومراتبه". وبهذا الخصوص، رفضت سلطات إقليم كردستان الاحتفال بذكرى تأسيس الجيش، وهو ما عزاه نائب كردي عن "الحزب الديمقراطي الكردستاني" لعدم وجود تمثيل كردي حقيقي داخل الجيش، وأنه لا يسمح للكرد بتولي مناصب قيادية فيه.

في شأن منفصل، وفي تطور لافت مع قرب نهاية الفترة الرئاسية للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلنت محكمة تحقيق الرصافة ببغداد، إصدار مذكرة قبض بحق "ترامب"، بتهمة اغتيال ‏نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، ورفاقه. ودعا نائب بلجنة العلاقات الخارجية الحكومة العراقية إلى متابعة القرار، وتسليمه إلى "الإنتربول" الدولي لإحضاره أمام المحاكم العراقية.

على الصعيد الكردي، أعلن النائب الكردي المستقل، ريبوار كريم، عن ولادة "كتلة كردية" تتألف من 15 نائب كردي، قال إنها تمتلك رؤية مخالفة حول رواتب كردستان. وأوضح النائب أن رواتب موظفي الإقليم يجب أن تُدفع مباشرة من بغداد مثل باقي موظفي الدولة العراقية.

في هذا السياق، كشفت حكومة كردستان عن طبيعة حملتها على "الفضائيين" الذين يتقاضون رواتب غير قانونية، وقالت إن هذه الإجراءات تندرج ضمن الإصلاح الذي تتبناه الحكومة. وأضافت الحكومة أن هناك عملًا جادًا لإنهاء قضية الرواتب غير القانونية، لأنها تضر بالمال العام. وكانت وزارة المالية في حكومة الإقليم أعلنت عن قطع رواتب "غير قانونية" لأكثر من 10 آلاف شخص في الإقليم، من الذين تكررت أسمائهم في نظام البايومتري لأكثر من مرة.

على الصعيد الاقتصادي، أفادت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية بأن صفقةً تم إبرامها بين شركة "تشينخوا أويل" الصينية وشركة "سومو" العراقية، تلتزم فيها الصين بدفع أكثر من ملياري دولار مقدمًا، مقابل 48 مليون برميل نفط، يتم توريدها خلال سنة، بطريقة بيع النفط مقدمًا. وفيما يتعلق بتوريد الكهرباء والغاز الإيراني، قال وزير الطاقة الإيراني إن المستحقات المالية المترتبة عن تصدير الكهرباء للعراق، تعادل نحو شهرين من التصدير فقط، لأن العراق منذ 2004 يدفع مقابل تصدر الكهرباء والغاز بشكل مباشر، لذلك فإن المستحقات ليست بحجم كبير.

بالمقابل، أوضحت وزارة الكهرباء ن أزمة الكهرباء الحالية هي أزمة مؤقتة، وستنتهي حال الحصول على موافقة الحكومة الإيرانية بشأن استئناف ضخ الغاز لمحطات الإنتاج العراقية. يذكر أن إيران تعهدت في وقت سابق باستئناف ضخ الغاز للعراق بشكل عاجل، خلال لقاء جمع وزير طاقتها برئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، في بغداد.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »