المشهد الأسبوعي الليبي 10-06-2020

تاريخ الإضافة الأربعاء 10 حزيران 2020 - 3:56 م    التعليقات 0

        

 استنتاجات الأسبوع:

-        تغير كامل في مسار الصراع ... تحرير طرابلس وبني وليد وترهونة والتقدم إلى سرت والجفرة وإرهاصات بخروج "حفتر" من المعادلة الليبية

-        مباركة "ترامب" لدور تركيا في ليبيا مقابل مبادرة "يائسة" من القاهرة يطلقها "السيسي" لإنقاذ حليفه المهزوم "حفتر"

في تغير كبير لمعادلة الصراع الليبي، أعلنت غرفة عمليات "بركان الغضب" تحرير العاصمة طرابلس بالكامل بعد هزيمة مليشيات "حفتر" وطردها منها. كما أعلنت غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية تمكن الجيش الليبي من تحرير مدينتي ترهونة وبني وليد من قبضة الميليشيات. من جهته، أعلن الناطق باسم غرفة عمليات سرت-الجفرة، العميد عبدالهادي دراه، إطلاق عملية “دروب النصر” لتحرير مناطق: الوشكة وبويرات الحسون وجارف وأبوهادي وسرت والجفرة من قبضة المليشات، فيما قال آمر غرفة عمليات تحرير سرت-الجفرة، العميد إبراهيم بيت المال، إن قوات الجيش الليبي أصبحت على بعد كيلومترات من سرت لتحريرها، موضحًا أن تحرير مدينة سرت مجرد مسألة وقت، وأعرب عن أمله في أن "تجنب مليشيات حفتر أهالي سرت ويلات الحروب".

من جهة أخرى، أوضح فريق البحث والتقصي بمركز الطب الميداني والدعم، تفاصيل العثور على أكثر من 100 جثة في مستشفى ترهونة بعد تحرير المدينة من سيطرة الميليشيات. وأكد الفريق أن الجثث عُثر عليها موضوعة في غرف عادية غير مكيفة وفي الممرات وخارج ثلاجات حفظ الموتى، كما كان جزء كبير منها شبه متحلل.

في السياق أيضًا، عبر منتسبو الجيش الليبي والقوات المساندة له في مدينة أوباري جنوب ليبيا، عن تأييدهم لحكومة الوفاق، ومباركتهم الانتصارات التي تحققت على يد الجيش الليبي. وعبر منتسبو الجيش عن أن قواتهم العسكرية رهن إشارة آمر المنطقة العسكرية سبها، الفريق الركن سليمان كنا، مباركين صد العدوان على طرابلس، والانتصار على ما سموه "مشروع البغي والطغيان الذي يسعى إلى تدمير ليبيا، وإعادة تمكين نظام حكم الفرد".

على صعيد التداعيات الخارجية للوضع الليبي الراهن، رجّح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان استبعاد “الانقلابي”، خليفة حفتر، من المعادلة السياسية في ليبيا، في ظل الجهود الدبلوماسية التي تجريها أنقرة مع كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، قائلًا: “بالنسبة لي التطورات تشير إلى أن حفتر قد يبقى خارج المعادلة في أي لحظة، التطورات تظهر ذلك". وكشف "أردوغان" لشبكة “تي آر تي” التركية عن اتصال جرى بينه وبين نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، تناولا خلاله قضايا عدة على رأسها التطورات في ليبيا “التي أخذت حيزًا أكبر في النقاش".

وأوضح "أردوغان" أن "ترامب" وصف وضع تركيا في ليبيا بـ“الناجح”، مضيفًا: “قلت للرئيس ترامب: تركيا تدعم حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة، ضد الانقلابي حفتر، وسنواصل دعمنا، وليقف من يقف مع حفتر، وإلى الآن تمت استعادة العديد من المناطق". كما أكد الرئيس التركي وجود مساعي للسيطرة على مدينة سرت الليبية بالكامل، وقاعدة الجفرة (600كلم جنوب طرابلس)، والتقدم على الشريط الساحلي واستعادة السيطرة على حقول النفط في الجنوب، وآبار الغاز على الشريط الساحلي ولا سيما حول مدينة سرت.

في السياق ذاته، قال المبعوث الأمريكي إلى ليبيا سابقًا، جوناثان وينر، إن "حفتر" سيبقى تحت مراقبة دقيقة في القاهرة ولن يعود إلى ليبيا في الفترة الحالية، مضيفًا في تغريدة له على "تويتر"، أنه من المتوقع أن يبقى "حفتر" على الأقل لعدة أسابيع في القاهرة حتى يتم تحديد مكان آخر لتقاعده، وذلك نقلًا عن مسؤولين كبار في الحكومة المصرية.

من جهته، أعلن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، عما سماه "مبادرة القاهرة"، التي تقوم على "إعلان دستوري جديد لتنظيم المرحلة المقبلة". يشار إلى أن كلًا من "حفتر" ورئيس مجلس نواب طبرق، عقيلة صالح، قد وافقا على المبادرة، دون حضور رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، أو أي طرف من حكومة الوفاق الوطني. وتنص المبادرة على وقف إطلاق النار ابتداءً من الثامن من حزيران/ يونيو الجاري، واستئناف مفاوضات السلام في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة بصيغة "5+5".

وحذر "السيسي" من إصرار أي طرف على المضي قدما في طريق البحث عن حل عسكري في ليبيا، رغم دعمه لمليشيات "حفتر" في عدوانهم على طرابلس، وهو ما اعترف به "حفتر" في المؤتمر الصحفي بقصر الاتحادية بالقاهرة، حيث أعرب عن شكره لوقوف مصر معه، وطالبها باتخاذ موقف أكثر فعالية من الدعم التركي لحكومة الوفاق.

بالمقابل، قال السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، إن رهان مصر على "حفتر" كان فاشلًا، موضحًا: “قد يكون هناك أشخاص في مصر اعتقدوا أن المراهنة على شخص قوي قد تحمي المصالح المصرية، لكن أعتقد أنهم أدركوا أن هذه المقاربة لم تنجح". وتابع "نورلاند" أنهم يرون أن مصر أصبحت أكثر استعدادًا للعب دور بناء، وأنها تشارك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في رئاسة مجموعة العمل الاقتصادية لمسار برلين، مضيفًا: “نراها شريكًا بنّاءً في هذه التركيبة".

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إن "استمرار احتجاز مواطنيهم في أحد سجون العاصمة طرابلس، يشكل أكبر عائق أمام تطوير التعاون بين البلدين". وجاء في بيان للخارجية الروسية تشديد "لافروف" في لقاء مع نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، ووزير الخارجية، محمد سيالة، على ضرورة الإفراج عن المواطنين الروس، مكسيم شوغالي وسامر سويفان، المحتجزيْن في ليبيا منذ أيار/ مايو 2019.

مقابل ذلك، نشرت عملية "بركان الغضب" عن مصدر حكومي معلومات تتعلق بعملاء روسيا، القابعين في ذمة التحقيق لدى حكومة الوفاق، وجاء فيها أن هدف موسكو الحصول على قاعدة في ليبيا.

اقتصاديًا، قال المصرف المركزي إن ليبيا تكبدت خسائر تصل إلى ستة مليارات دولار، جراء إغلاق النفط خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »