المشهد الأسبوعي الليبي 17-06-2020

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 حزيران 2020 - 4:29 م    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         المقابر الجماعية والألغام تشير إلى مدى الإجرام الذي ارتكبته ميليشيات ومرتزقة "حفتر" في ترهونة

-         خلاف تركي روسي حول سعي حكومة الوفاق لاستعادة السيطرة على مدينة سرت الساحلية

-         تركيا ترفض المبادرة المصرية وتعتبرها خطوة لإنقاذ "حفتر" مقابل رفض فرنسي لدور تركيا في ليبيا

كشف آمر غرفة عمليات تأمين وحماية سرت والجفرة، العميد الهادي دراه، عن تفخيخ مرتزقة "حفتر" الروس أحياء سرت ومنازلها، وضحًا أن مصادرهم من داخل سرت تؤكد زرع المرتزقة الروس الألغام داخل المنازل وخارجها، وأنهم لغموا منطقة غرب المدينة بالكامل لعرقلة تقدم قوات العملية. وأضاف "دراه" أن قواتهم عززت من تمركزاتها وتنتظر تعليمات القيادات العليا لبدء عملية تحرير سرت، بعد وصول كافة التعزيزات والذخائر اللازمة والعتاد اللوجستي، مشيرًا إلى أن محاور القتال غرب سرت تشهد حاليًا هدوءًا حذرًا، وأكد على أن المدفعية الثقيلة استهدفت عدة تمركزات داخل مدينة سرت مؤخرًا.

من جهتها، أعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف عن المفقودين العثور على ثمانية مقابر جماعية، في محيط طرابلس ومدينة ترهونة، مضيفةً أنه تم العثور عليها حتى الأن على 130 جثة تقريبًا، أغلبها من ترهونة. بدوره، طالب وزير الخارجية، محمد الطاهر سيالة، مجلس الأمن الدولي والمحكمة الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتهما إزاء تلك المقابر الجماعية. وأكد "سيالة"، في رسالة إلى مجلس الأمن، أن صمت المجلس وتجاهله الدعوات السابقة لحكومة الوفاق، لاتخاذ موقف حازم من العدوان على طرابلس "أدى إلى ما نراه اليوم من جرائم واكتشاف المقابر الجماعية في ترهونة". وطالب الوزير كلًا من المجلس والمحكمة بتحمل مسؤولياتهما كاملة وفق ميثاق الأمم المتحدة، باتخاذ الإجراءات الضرورية للتحقيق في جرائم "حفتر" وميليشياته في ترهونة، لجلب المجرمين أمام العدالة، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

من جانبه، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن صدمته الشديدة بعد اكتشاف مقابر جماعية في المناطق التي تم تحريرها من مليشيات "حفتر"، داعيًا إلى إجراء تحقيق شفاف. وقال الناطق باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، إن "غوتيريش" دعا حكومة الوفاق إلى تأمين المقابر الجماعية وتحديد الضحايا وأسباب الوفاة وإعادة الجثث إلى أهاليها، وعرض عليها الدعم في هذه القضية.

بالمقابل، استنكرت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق ما جرى تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي، من احتجاز وتعذيب بعض العمال الوافدين من المصريين. وقالت الوزارة في بيان لها: "إن صحت هذه المعلومات فإن الوزارة تعتبر هذه الأعمال إجرامية ومخالفة لكل المواثيق والقوانين المحلية والدولية"، معلنةً أنها بصدد التحري عن صدق وصحة الوقائع المذكورة وتقديم مرتكبيها للجهات القضائية المختصة. كما ذكرت الداخلية أن هذه الوقائع "لن تفت من عضد العلاقات المتينة بين الشعبين"، وأن من يتعرف على الجناة أو يساعد في عملية ضبطهم سيمنح مكافأة مالية بقيمة 20 ألف دينار ليبي.

على صعيد المفاوضات، أعلنت بعثة الأمم المتحدة انخراط وفدي حكومة الوفاق و"حفتر" بشكل كامل، في الجولة الثالثة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة "5+5"، منوهةً إلى أن أنها عقدت اجتماعين من خلال الاتصال المرئي، في الثالث والتاسع من الشهر الجاري مع ممثلي الطرفين، ووصفت اللقاءين بالمثمرين.

في سياق منفصل، قال مصدر تركي اشترط عدم ذكر اسمه لوكالة "رويترز"، إن أنقرة والحكومة الليبية المعترف بها دوليا، تبحثان إمكانية استخدام قاعدة مصراتة البحرية وقاعدة الوطية الجوية من طرف الجيش التركي، مضيفًا أن هذه الإجراءات "لم تُتخذ بصفة نهائية، لكن استخدام تركيا للوطية على جدول الأعمال، ومن الممكن أيضًا أن تستخدم تركيا قاعدة مصراتة البحرية".

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية الروسية تأجيل الزيارة المقررة لوزيري الخارجية والدفاع الروسيين، سيرغي لافروف، وسيرغي شويغو، إلى تركيا لإجراء مفاوضات مع نظريريهما التركيين حول الملف الليبي. من جهتها، قالت الخارجية التركية إن وزيري الخارجية التركي والروسي اتفقا على مواصلة الاتصالات والمباحثات، على مستوى نائبي الوزيرين خلال الفترة المقبلة، وتأجيل اللقاء على مستوى الوزراء إلى وقت لاحق.

من جانبه، كشف مسؤول تركي أن روسيا وتركيا أجلتا الاجتماع، بسبب خلاف يتعلق بسعي حكومة طرابلس المدعومة من أنقرة لاستعادة السيطرة على مدينة سرت الساحلية الرئيسية، من قوات شرق ليبيا المدعومة من روسيا.

بالمقابل، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن الوقت قد حان ليعمل جميع الليبيين وجميع الأطراف على ألا تتمكن روسيا أو أي دولة أخرى، من التدخل في سيادة ليبيا من أجل أهدافها الخاصة. وشدد "بومبيو" في تعقيب موجز على الوضع في ليبيا، على أن وضع البلاد على طريق التعافي الاقتصادي يتطلب المحافظة على المنشآت النفطية وضمان سيطرة المؤسسة الوطنية للنفط عليها.

كما نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول بالرئاسة الفرنسية قوله، إن باريس تريد إجراء محادثات مع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، لمناقشة "دور تركيا غير المقبول في ليبيا". واتهم المسؤول الفرنسي تركيا، العضو في "الناتو" بخرق الحظر المفروض على السلاح في ليبيا، وزيادة وجودها البحري قبالة سواحلها، وقال إن "هذه التدخلات تسبب مشاكل كبيرة". وأضاف المسؤول الفرنسي أن الوضع يتعثر رغم الجهود التي تبذلها بلاده، مشيرًا إلى أنه سيتم إجراء محادثات خلال الأيام المقبلة مع تركيا وشركاء "الناتو" الآخرين لبحث الموقف.

على صعيد المبادرة المصرية، قال مساعد وزير شؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، إن المبادرة المصرية بشأن الأزمة في ليبيا تحتوي على أجزاء مفيدة، غير أنهم يعتقدون أن العملية التي تقودها الأمم المتحدة، هي أكثر نجاعة وتضمن لجميع الأطراف الانخراط وإحراز تقدمات في ملف وقف إطلاق النار. وأضاف "شينكر" أن استئناف المحادثات بين حكومة الوفاق ومليشيات "حفتر"، أمر مشجع لإنهاء القتال كونه لا حل عسكريًا للأزمة في ليبيا.

في السياق ذاته، قال مبعوث الرئيس التركي إلى ليبيا، أمر الله إيشلر، إن المفاوضات السياسية في ليبيا يجب أن يقودها السياسيون، وإن "عقيلة صالح" رجل سياسة ويجب أن يساهم في هذه العملية. يذكر في هذا الصدد، أن تركيا رفضت مبادرة مصر، وقالت خارجيتها إن سعي القاهرة لإيقاف إطلاق النار جاء لإنقاذ "حفتر" وإنه “مات في مهده".

من ناحيته، تساءل وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أوغلو، في تصريح لصحيفة "حرييت" التركية عن “سبب توجه حفتر الآن إلى مصر وإدلائه ببيان مشترك”، مضيفًا أن الدعوة لوقف إطلاق النار جاءت لإنقاذ "حفتر" بعد فشله في انتزاع طرابلس “ولا يمكننا تصديقها".

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »