المشهد الأسبوعي الليبي 01-07-2020

تاريخ الإضافة الأربعاء 1 تموز 2020 - 4:13 م    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         حكومة الوفاق ترفض أي "خطوط حمراء" أمام تحرير سرت، في إشار لتصريح "السيسي" الأخير

-         بعد هزائم "حفتر" المتتالية، القبائل ترفع أيديها عن حقول النفط ودخول مرتزقة روس إليها

-         سجال بين "المشري" والرئيس التونسي حول "الشرعية المؤقتة" لحكومة الوفاق

قال وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق، صلاح الدين النمروش، إنه ليس هناك خطوطًا حمراء أمام تقدم قوات الجيش لتحرير سرت، مؤكدًا أن قوات الوفاق على أبواب سرت، وأن عملية تحريرها لن تتأخر، ولفت إلى أن هناك تململًا في صفوف مليشيات "حفتر" في مدن الشرق ورغبة في العودة للشرعية.

من جهته، أفاد الناطق باسم غرفة عمليات سرت والجفرة، العميد عبدالهادي دراه، بوفاة مواطن وإصابة آخر بجروح خطيرة جراء قصف عنيف من قبل العناصر الروسية الموالية لـ"حفتر " على منطقة وادي تامت غرب سرت.

في سياق آخر، أفادت وزارة العدل بأن اللجان المكلفة منها والتي تعمل بإشراف مباشر من مكتب النائب العام، عثرت على تسعة جثث بمشروع الربط الزراعي بمدينة ترهونة، موضحةً أن أربعة منها كاملة و خمسة كانت مقطعة الأطراف والأوصال وجميعها مدفونة بملابسها العادية.

على صعيد الموانيء النفطية، أعلن ما يسمى "حراك المدن والقبائل الليبية" رفع أيدهم عن إغلاق النفط، الذي أوقفوه منذ 17 كانون الثاني/ يناير الماضي، بعد هزائم "حفتر" المتلاحقة في الوطية وطرابلس وترهونة وحصار سرت أخيرًا. وقال الحراك في بيان تلاه جملة من المشايخ التابعين لـ"حفتر"، إنهم يفوضونه "بالتواصل مع المجتمع الدولي لعدم وقوع إيرادات النفط تحت أيدي المليشيات الإرهابية".

بدورها، أعربت المؤسسة الوطنية للنفط عن قلقها إزاء تواجد مرتزقة روس وأجانب في حقل الشرارة النفطي، بعد قيام قافلة من عشرات السيارات العسكرية بدخول الحقل مساء الخميس الماضي، والاجتماع بممثلين عن حرس المنشآت النفطية. وقال رئيس المؤسسة، مصطفى صنع الله، إن "الحقول النفطية الليبية ليست بحاجة إلى مرتزقة روس أو أي مرتزقة أجانب آخرين ، فهم لا يسعون إلا لمنع استئناف إنتاج النفط، بل تحتاج إلى قوات وطنية أمنية مستقلة ومحترفة من شأنها أن تسهل استئناف عمليات الإنتاج، بما يعود بالنفع على كافة أفراد الشعب الليبي".

في السياق نفسه، قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، إن "دولة عربية متواطئة في جريمة قفل إمدادات النفط الليبي وإقفال حقل الشرارة، عبر تمويلها مرتزقة شركة فاغنر الروسية"، مضيفًا أن سيطرة عناصر روسية على النفط الليبي يعد تهديدًا خطيرًا للأمن القومي الليبي، وينال من مصالح الشركات الأمريكية والأوروبية ذات العلاقة بالنفط في ليبيا. وطالب الوزير الاتحاد الأوروبي بإدراج شركة "فاغنر" الروسية في لوائح العقوبات وضمن الجهات الراعية للإرهاب، بعد اقترافها جرائم ضد الإنسانية في ليبيا.

في السياق أيضًا، أعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني وليامز، عن انزعاجها الشديد بسبب التقارير التي تفيد بدخول مجموعات جديدة من المرتزقة من عدة جنسيات، إلى حقل الشرارة ومنشآت نفطية أخرى. وأضافت "ويليامز" خلال لقائها في روما مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، أن وجود هذه المجموعات ينذر باستمرار منع إنتاج النفط، ويهدد بتحويل الهلال النفطي إلى منطقة صراع، قد يؤدي إلى إلحاق أضرار هائلة بالقطاع النفطي، داعيةً إلى ضرورة الإسراع للوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار، وتجنيب ليبيا المزيد من القتل والدمار والتهجير.

في سياق منفصل، أعلن الناطق باسم قوات الدعم السريع السودانية، العميد جمال جمعة، أن قوة أمنية مشتركة تمكنت من القبض على 122 شخصًا بينهم ثمانية أطفال، كانوا متوجهين للعمل كمرتزقة في ليبيا، وذلك بعد تلقي اللجنة الأمنية العليا معلومات موثقة، بأن عددًا من السودانيين يجري تجنيدهم للعمل كمرتزقة في ليبيا، معتبرًا أن "السودانيين الذين يقاتلون في ليبيا مرتزقة يسعون للحصول على المال".

خارجيًا، قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بن سودا، إن التحقيقات القادمة ستشمل المقابر الجماعية التي عثر عليها مؤخرًا في ترهونة، بعد طرد قوات "حفتر" من المدينة، مشيرةً إلى أن المحكمة قدمت تقريرًا إلى مجلس الأمن بشأن ليبيا، وأن التحقيقات ستشمل الأحداث الأخيرة. كما شددت "بن سودا" على ضرورة إيقاف وتسليم "محمود الورفلي"، مهددةً باتخاذ الإجراءات اللازمة للوصول إلى ذلك.

من جهته، رحب "السراج" في رسالة لمحكمة الجنايات الدولية بإعلانها إجراء تحقيقات في جرائم الحرب التي ارتكبتها ميلشيات "حفتر". وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، محمد القبلاوي، إن "السراج" دعا أيضًا في رسالته إلى التحرك بشكل عاجل لإرسال فريق التحقيق في الجرائم التي ارتكبتها ميلشيات "حفتر"، متعهدًا باتخاذ كافة الإجراءات وتقديم المساعدة اللازمة.

سياسيًا، وردًا على تصريحات الرئيس التونسي، قيس سعيد، قال رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، إن الدستور الليبي لا تكتبه قبائل بل تكتبه سلطة منتخبة عن الشعب. وأضاف "المشري" أن القبائل في ليبيا “ليست طرفًا سياسيًا.. ولا يمكن تطبيق التجربة الأفغانية في ليبيا". وجاء كلام "المشري" ردًا على تصريحات "سعيد" بوجوب البحث عما اعتبره “شرعية دائمة”، بدلًا من “المؤقتة” لحكومة الوفاق الوطني “القائمة على الشرعية الدولية”، ودعوته إلى دستور تضعه القبائل على الطريقة الأفغانية.

في الشأن ذاته، أوضح "المشري" أن شرعية حكومة الوفاق نتجت عن حوار بين الليبيين، استمر عدة أشهر وأن الذي يعرقل الانتخابات هو من حاول الاستيلاء على السلطة بالقوة، في إشارة إلى "حفتر"، وتابع بأن ليبيا لا تحتاج إلى كثرة المبادرات، بل "نحتاج إلى تفعيل الاتفاق السياسي"، لافتًا إلى أن كل دعوات الحوار خارج شرعيته مرفوضة وغير مقبولة.

على صعيد خارجي آخر، قال الرئيس الفرنسي، إيمانول ماكرون، في مؤتمر صحفي إن فرنسا رفضت شن "حفتر" حملته العسكرية على طرابلس في نيسان/ أبريل 2019، وأكد أن بلاده لا تريد الحل العسكري وأنها كانت دائمًا تدعو إلى وقف إطلاق النار. وأشار "ماكرون" إلى أن فرنسا عملت مع الشركاء الآخرين على إسقاط نظام القذافي قبل عشر سنوات، وأنها "لن تسمح بعدم الاستقرار في ليبيا"، موضحًا أنه جمع "حفتر" و"السراج" عام 2017، وعمل مع ألمانيا على إنجاح مؤتمر برلين للوصول إلى حل سياسي دائم لأزمة ليبيا.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »