المشهد الأسبوعي الليبي 22-07-2020

تاريخ الإضافة منذ 3 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         للضغط على الجانب الروسي، "أفريكوم" تعلن أن لديها أدلة على قيام "فاغنر" بتلغيم مناطق بمحيط طرابلس وسرت

-         تصعيد مصري ... البرلمان يفوض الجيش بالتدخل في ليبيا و"السيسي" يعلن استعداده لتسليح أبناء القبائل وتدريبهم

-         تركيا تؤكد مواصلة دعمها لحكومة الوفاق وترفض مواجهة أي دولة في ليبيا

لا زالت عملية تحرير سرت الجفرة التي بدأتها قوات حكومة الوفاق تسيطر على المشهد الليبي، حيث أكد الناطق باسم غرفة عمليات سرت الجفرة، العميد عبد الهادي دراه، هبوط طائرة شحن روسية في مطار القرضابية في سرت، مساء الأحد الماضي، تحمل معدات وبعض العتاد، بينما وصلت اليوميين الماضيين قوات من مختلف المدن الليبية إلى منطقة أبو قرين لمساندة قوات عملية "دروب النصر"، تمهيدًا لتوزيعها على المحاور وجبهات القتال استعدادًا لاستكمال مسيرة تحرير سرت الجفرة.

من جهتها، أكدت القيادة الأمريكية الأفريقية "أفريكوم" أن لديها أدلة فوتوغرافية مؤكدة على قيام "فاغنر" الروسية بتفخيخ وتلغيم مناطق بطرابلس ومحيطها وصولًا إلى سرت. وأوضحت "أفريكوم" أن الأدلة الفوتوغرافية تظهر تفخيخ تلك المناطق بشكل عشوائي، مؤكدةً أن هذه الأسلحة أُدخلت إلى ليبيا من قبل مجموعة "فاغنر"، منتهكةً بذلك حظر تسليح ليبيا ومعرضةً حياة الليبيين الأبرياء للخطر.

في شأن متصل يتعلق بمقابر مدينة ترهونة، قال الناطق باسم وزارة العدل، ناصر الغيطة، إن فريق المحكمة الجنائية الدولية سيزور المدينة للوقوف على فتح المقابر الجماعية، واستخراج الجثث ومتابعة إجراءات الطب الشرعي. وأوضح "الغيطة" أن هذا التحرك من المحكمة يظهر رغبتها في متابعة وملاحقة المسؤولين عن الجرائم المرتكبة، مشيرًا إلى أن القضاء الوطني ومكتب النائب العام يواصلان إجراءاتهما بهذا الخصوص.

في السياق ذاته، التقى وفد من المحكمة رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام، الصديق الصور بطرابلس، لبحث ملف الألغام والمقابر الجماعية بترهونة، حيث جرى إطلاع الوفد على ملفات المقابر الجماعية والألغام، التي زرعتها مليشيات "حفتر" والمرتزقة الروس. وطالب مكتب النائب العام بلائحة اتهام للأشخاص المتورطين في هذه الأفعال، فيما تعتزم النيابة العامة إعداد لائحة اتهام بحق الأشخاص المتورطين في هذه الملفات، لتسليمها إلى فريق المحكمة.

في مستجدات "كورونا"، أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض تسجيل 108 حالة إصابة، ليصل إجمالي الإصابات إلى 2088 حالة. وجاء في بيان للمركز أن إجمالي الحالات النشطة بلغ 1595 حالة، بينما وصل عدد المتعافين إلى 479 حالة، في حين أن وصل عدد الوفيات إلى 50 حالة.

خارجيًا، وافق مجلس النواب المصري على إرسال عناصر من القوات المسلحة ببلاده، فيما سماها "مهام قتالية خارج البلاد في الاتجاه الاستراتيجي الغربي"، في إشارة إلى ليبيا. وفي بيان له بعد جلسة سرية للنظر في منح تفويض لرئيس بلاده، عبدالفتاح السيسي، لإرسال قوات عسكرية مصرية إلى ليبيا، قال المجلس إن هذه القوات "ستدافع عن الأمن القومي المصري"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

في هذا الإطار، وفي مؤتمر عُقد بالقاهرة بحضور مجموعة قيل إنهم مشايخ وأعيان قبائل ليبية، أوضح "السيسي"، أن تصريحاته السابقة بشأن اعتبار مدينتي سرت والجفرة خطًا أحمر كان المقصود منها دعوة للسلام والاستقرار. وأضاف "السيسي" أنهم مستعدون لتدريب أبناء القبائل الليبية لبناء "جيش وطني موحد"، مشيرًا إلى أن بلاده "لن تقف مكتوفة الأيدي أمام التحشيد العسكري للهجوم على مدينة سرت".

بالمقابل، وردًا على ذلك، وجه وزير الداخلية، فتحي باشاغا، رسالة لداعمي "حفتر" قائلًا: “كفاكم رهانًا على مشروع عسكري فاشل لا يقبل به الليبيون، ولم يخلف إلا الدمار والقتل". وأكد "باشاغا" في تغريدات له عقب قرار البرلمان المصري على تحميل حكومة الوفاق الدول الداعمة لـ"حفتر" مسؤوليات ما آلت إليه الأوضاع في ليبيا، وقال مخاطبًا تلك الدول: "إن التاريخ لن يرحمكم وسنلاحقكم ومن بعدنا الأجيال القادمة".

في سياق متصل، أهاب مجلس النوب في طرابلس بحكومة الوفاق الاستعداد التام، للرد سياسيًا وعمليًا على التهديد المصري بالتدخل العسكري في ليبيا. ودعا المجلس في بيان له حكومة الوفاق إلى أخذ هذا التهديد على محمل الجد، ووضعه في أولى أولوياتها ودراسة كل الخيارات المتاحة للرد المناسب. وتابع المجلس أنه يعتبر ما صدر عن البرلمان المصري تهديدًا مباشرًا باستخدام القوة وإفصاحًا عن نية المساس بأمن ليبيا وسيادتها. كما نوه البيان إلى رفضه التام لقرار البرلمان المصري، وقال إنه استند في الأساس على دعوة غير شرعية ممن ينتحلون صفة مجلس النواب ومن يدعون تمثيلهم القبائل الليبية.

من جهتها، عبرت الأمم المتحدة عن قلقها الكبير إزاء تفويض البرلمان المصري للجيش، بإرسال قوات إلى ليبيا لدعم "حفتر "، محذرةً على لسان الناطق باسم أمينها العام، ستيفان دوجاريك، من إرسال قوات إلى ليبيا، معتبرةً الأمر بمثابة صب الزيت على النار. وشدد "دوجاريك" على استحالة الحل العسكري في ليبيا، مؤكدًا أهمية أن يكون هناك وقف فوري لإطلاق النار في إطار بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا".

من جانب آخر، أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أنهم ليسوا مع تصعيد التوتر في ليبيا، لكنهم سيواصلون دعم حق الحكومة الشرعية بطرابلس في الدفاع عن نفسها. ونفى "قالن" وجود أي نية أو خطة لمواجهة أي دولة في ليبيا، مؤكدًا أن "حفتر" وراء خرق كافة الاتفاقات وعلى رأسها اتفاق الصخيرات، ومع ذلك تدعمه مصر والإمارات وفرنسا وروسيا، رغم نفي الأخيرتين بأنهما تدعمانه.

كما شدد "قالن" على "عدم وجود نية لدينا لمواجهة مصر أو فرنسا أو أي بلد آخر هناك"، منوهًا إلى أن نوايا الذين قالوا بوقف إطلاق النار وتحقيق السلام في ليبيا، كانت واضحة عندما قصفوا مطار معيتيقة ورددوا: "يجب أن يكون حكم ليبيا بأيدينا"، وحشدوا عسكريًا في سرت والجفرة.

من جانبه، أعرب الرئيس الجزائري، عبد القادر تبون، عن أسفه لمحاولات إقحام بعض القبائل في حمل السلاح بليبيا، واصفًا الأمر بالخطير وبأنه قد يعصف بالبلاد ويؤول بها لما آلت إليه الصومال. وأوضح "تبون" أن لديه نظرة إيجابية للحل الجزائري الذي يمكن أن يكون جزائريًا تونسيًا، مشددًا على أن الحل يجب أن يكون فوق طاولة الحوار، وأن استخدام السلاح لم ولن يحل أي مشكلة. كما أشار "تبون" إلى أن بلاده لا تؤيد أبدًا القرارات الانفرادية، وأنها ترفض أن توضع أمام الأمر الواقع، مضيفًا أن "الجزائر لا تنفرد برأيها ولا يمكنها فرض أي مبادرة أو حل دون أن تتبناه الأمم المتحدة ومجلس الأمن".

اقتصاديًا، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أن خسائر وقف الإنتاج والتصدير بلغت أكثر من سبعة مليارات دولار منذ كانون الثاني/ يناير الماضي، جراء إغلاقها من الموالين لـ"حفتر". يأتي ذلك رغم جهود المؤسسة مع أطراف محلية ودولية لإعادة التصدير والإنتاج، لكنها فشلت في رفع الإغلاق على المنشآت.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »