المشهد الأسبوعي الليبي 16-09-2020

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         استمرار الدعم الخارجي لـ"حفتر" مقابل تذمر شعبي ضده في مناطق سيطرته نتيجية تردي الأوضاع المعيشية

-         بوادر انفراجة في فتح وتشغيل الحقول النفطية و"السراج" يرفض مقابلة "حفتر" في "المستقبل القريب أو البعيد"

-         القاهرة تبرّر تدخلها في ليبيا وأنقرة تدعوها للتوافق بشأن الحفاظ على وحدة ليبيا واستقرارها وأن مصالحها ستكون "مصونة"

قال الناطق باسم الجيش الليبي، العقيد طيار محمد قنونو، إنهم رصدوا تحرك رتل مسلح مكون من 80 آلية عسكرية تابعة لمليشيات "حفتر" من الجفرة إلى اللود غرب سرت، مضيفًا أن وحدة المخابرة وتحليل المعلومات التابعة لغرفة العمليات، رصدت أيضًا تحشيدات عسكرية مريبة للمليشيات مسنودة بمرتزقة في المنطقة.

على صعيد منفصل، وفي الشرق الليبي، طالب عدد من شباب مدينة بنغازي، الخميس الماضي ، بإسقاط جميع أجسام الدولة التي عجزت عن تقديم الخدمات للمواطنين. جاء ذلك خلال احتجاجات اندلعت في عدة مدن شرق ليبيا، بسبب تردي الأوضاع المعيشية في المدينة. كما أكدت مصادر إعلامية إصابة أحد المتظاهرين بمدينة المرج شرق ليبيا، جراء إطلاق الرصاص الحي من قبل مليشيات "حفتر" أمام مديرية الأمن بالمدينة. أما في بنغازي فقام محتجون بالمدينة ليل  السبت الماضي، بالاعتداء على مقر حكومة "الثني" ومقر بلدية بنغازي في المنطقة الواقعة عند مفترق المساكن بطريق المطار. كما أضرم المحتجون النار في أجزاء من مقر الحكومة قبل أن تسرع هيئة الدفاع المدني بإخماد الحريق.

من جهتها، أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها البالغ، بشأن التقارير التي تفيد بمقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين، واعتقال عدد من المتظاهرين في مدينة المرج، جراء ما ورد عن استخدام مفرط للقوة من قبل السلطات في الشرق ضد المتظاهرين السلميين.

في سياق ميداني آخر، قال الناطق باسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، بيتر ستانو، إنهم اشتبهوا في سفينة تابعة للإمارات كانت في طريقها إلى بنغازي، مشيرًا إلى أنها اخترقت حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا. من جهتها، قالت مديرة الاستخبارات في القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا، هايدي بيرغ، إن روسيا أرسلت أكثر من 12 طائرة هجومية إلى ليبيا هذا العام، نفذت ضربات برية ومهام قتالية دعمًا لـ"حفتر". وأكدت "بيرغ" في تصريحات صحفية نقلتها "نيويورك تايمز" الأمريكية أن المرتزقة الروس في ليبيا شاركوا في أعمال قتالية، وأنهم ليسوا هناك للتدريب، مشيرةً إلى تحطم طائرتين "ميغ-29" تابعتين لهم، واحدة في حزيران/ يونيو والأخرى الأسبوع الماضي بسبب نقص الكفاءة.

على صعيد إغلاق الحقول النفطية، قالت السفارة الأمريكية في ليبيا إن "حفتر" نقل التزامه الشخصي للحكومة الأمريكية بإعادة فتح الحقول والموانئ النفطية، في موعد أقصاه السبت الماضي. ورحبت السفارة الأمريكية في بيان لها بما سمته إجماعًا ليبيًا حول إعادة فتح النفط وإنهاء أزمة الكهرباء، جراء الإغلاق القسري لإنتاج النفط والغاز، إضافةً إلى إنهاء التهديد الذي يشكله المرتزقة الأجانب والجماعات المسلحة في البنية التحتية للمنشآت النفطية.

داخليًا، نفى الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي، غالب الزقلعي، ما تداوله موقع “إنتلجنس أونلاين” الاستخباراتي الفرنسي حول وجود لقاء يجمع رئيس المجلس، فائز السراج، مع "حفتر" في باريس الخميس المقبل. وقال "الزقلعي" إن "السراج يؤكد أنه لن يلتقي حفتر، لا في المستقبل القريب ولا البعيد مهما كان حجم الوساطات الدولية".

خارجيًا، اختتم المشاركون في حوار جنيف الذي ينظمه الحوار الإنساني التابع للأمم المتحدة مشاوراتهم، التي امتدت ثلاثة أيام وخرجوا بعدة توصيات أجمعوا على تسميتها بالمرحلة التمهيدية للحل الشامل. وخلص المشاركون، الذين يمثلون أحزابًا وجهات سياسية وشخصيات مستقلة، إلى اعتبار “المرحلة التمهيدية للحل الشامل” مهلة زمنية لإعداد الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، في مواعيد لا تتجاوز 18 شهرًا على أساس قاعدة دستورية متفق عليها.

على صعيد خارجي آخر، برّر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، تدخل بلاده في ليبيا بما سماه “تثبيت الوضع العسكري في ليبيا”، وعدم تفاقمه وإتاحة الفرصة للأطراف الليبية للذهاب إلى الحل السياسي السلمي، بالاعتماد على جهود البعثة الأممية بالخصوص. وفي السياق ذاته، قال مستشار رئيس "حزب العدالة والتنمية" التركي، ياسين أقطاي، إن وجودهم في ليبيا ليس احتلالًا بل هدفه إقامة الإصلاح والسلام والحفاظ على وحدة ليبيا واستقرارها، متمنيًا أن تتبنى مصر هذا النهج. وأضاف "أقطاي" في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول"، أنه "لو جرى التوافق مع الجانب المصري بشأن الحفاظ على وحدة ليبيا واستقرارها، ستكون كل مصالح المصريين مصونة".

في شأن دبلوماسي منفصل، عيّن الرئيس التونسي، قيس سعيد، الأسعد عجيلي، سفيرًا لبلاده في طرابلس لأول مرة منذ ست سنوات. وقالت الخارجية التونسية، في بيان لها، إن قرار التعيين جاء في إطار الحركة السنوية لرؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »