المشهد الأسبوعي التركي 14-09-2020

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         تركيا تمنح فرصة للدبلوماسية بسحب سفينتها من شرق المتوسط وسط تضارب آراء المعارضة بين مؤيد للخطوة ومعارض لها

-         الحكومة التركية تعود للتشديد من إجراءاتها الاحترازية مع دخول البلاد الموجة الثانية من "كورونا"

نجح حلف الشمال الأطلسي "الناتو" في عقد اجتماع بين تركيا واليونان بعد حالة التوتر، التي كانت سائدة شرق المتوسط والتي كادت أن تنزلق إلى مناوشات عسكرية، نتيجة إصرار كلا الطرفين على موقفه حول حقوقه شرق المتوسط. بدورها، منحت الحكومة التركية فرصة لتفعيل إمكانية الحل الدبلوماسي لأزمة شرق المتوسط، عبر سحب سفينة "أوروتش رئيس" والسفن الحربية المرافقة لها في المنطقة، تزامنًا مع بدء المحادثات بين وفد بلادها والوفد اليوناني في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وتقرر عقد اجتماع الوفدين العسكريين التركي واليوناني تحت اسم "طرق الفصل"، لبحث التوتر بين البلدين شرق المتوسط، بعد اتصال هاتفي بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والأمين العام لحلف "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، الذي لفت إلى أن الاجتماعات لم تفضِ بعد إلى اتفاق، وأنها محادثات فنية وليست مفاوضات بشأن الخلافات بين البلدين، وأنها أعمال مكملة لجهود الوساطة السياسية التي تقودها ألمانيا.

من جانبها، انقسمت المعارضة التركية بين مؤيد ومعارض لخطوة سحب أنقرة سفينة التنقيب "أوروتش رئيس" من شرق المتوسط؛ حيث اعتبر "حزب الشعب الجمهوري" (أكبر أحزاب المعارضة) الخطوة رضوخًا للضغوط الغربية التي تقودها فرنسا، وتراجعًا من حكومة "أردوغان" عن تصريحاتها الصارمة، فيما أيد "الحزب الجيد" الخطوة واعتبرها خطوة إتاحةً للدبلوماسية وحل الأزمة القائمة عبر الحوار.

إلى ذلك، يواصل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تصعيد لجهته ضد تركيا، وسط جهود حثيثة متسارعة من باريس لتحشيد الموقف الأوروبي ضد أنقرة، وتزامنًا مع حراك مكثف داخل الاتحاد الأوروبي لتحشيد أكبر عدد من دوله، لدعم توجهه بفرض عقوبات "مؤثرة" على تركيا في قمة الاتحاد المقبلة. ولهذا الهدف ترأس "ماكرون" قمة لسبع دول أعضاء في الاتحاد لـ"البحث عن موقف مشترك للاتحاد تجاه تركيا". كما يقود ماكرون منذ أشهر مساعي للتشكيك بمكانة "الناتو" في محاولة لتشكل قوة أوروبية أو "جيش أوروبي" لا تكون تركيا عضوًا فيه.

بالمقابل، وصفت الخارجية التركية تصريحات "ماكرون" بأنها "وقحة" وتمثل "الفكر الاستعماري"، مرجعةً تهجمه المتواصل على تركيا بسبب إحباطها كافة مخططاته الخبيثة، وإفساد ألاعيبه في السياسة الخارجية. كما اعتبرت الخارجية أن "ماكرون" يعرّض مصالح أوروبا والاتحاد الأوروبي للخطر، فيما حذّره "أردوغان" من المزيد من المشاكل التي سيواجهها معه شخصيًا، مضيفًا: “لا تمتلك معلومات تاريخية وتجهل حتى تاريخ فرنسا، فدعك من الانشغال بتركيا وشعبها".

داخليًا، وحّدت تصريحات "ماكرون" المهاجمة لـ"أردوغان" أحزاب المعارضة مرة أخرى خلفه، عقب مهاجمته قبل أسابيع من قبل مرشح "الحزب الديمقراطي" الأمريكي، جون بايدن؛ حيث أكد نائب رئيس "حزب الشعب الجمهوري"، بولند كوش أوغلو، على وقوفهم مع حكومة بلادهم فيما يتعلق بالسياسية الخارجية للدولة شرق المتوسط، والتي وصفها بأنها أمن قومي، مبينًا أنّ فرنسا تتخذ بين الفينة والأخرى مواقف عدائية ضد تركيا، كما الحال اليوم في دعمها لليونان وعدائها لتركيا.

على صعيد خارجي آخر، استنكرت تركيا بشدة قرار البحرين إقامة علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل"، معتبرةً أنه يوجه ضربة جديدة لجهود الدفاع عن القضية الفلسطينية، ويزيد "إسرائيل" جرأة على مواصلة ممارساتها غير المشروعة تجاه فلسطين وجهودها لجعل احتلال الأراضي الفلسطينية دائمًا.

محليًا، قضت محكمة في إسطنبول  بسجن خمسة صحفيين بتهمة إفشاء أسرار الدولة، أثناء تغطيتهم مقتل ضباط مخابرات أتراك في ليبيا. واتهمت المحكمة الصحفيين بالكشف عن هويات ضباط بجهاز المخابرات الوطنية، يُزعَم أنهم قتلوا في ليبيا إضافةً لإفشاء أسرار الدولة ووثائقها. في التفاصيل، صدر حكم بالسجن ثلاث سنوات وتسعة أشهر ضد كل من مدير الأخبار بقناة “أودا تي في” المعارضة، باريس بهلوان، والصحفية، هوليا كيلينش، بينما صدر حكم بالسجن أربع سنوات وثمانية أشهر ضد "مراد أجيريل"، كاتب عمود في صحيفة “يني تشاج” القومية.

أمنيًا، أطلقت وزارة الداخلية عملية "يلدريم-11" الأمنية ضد تنظيم "حزب العمال الكردستاني" في ولاية سيعرت جنوب شرق البلاد، وذلك بمشاركة 1003 عنصرًا من قوات الدرك والشرطة والحراس الأمنيين، فيما حيدت القوات الأمنية ثلاثة عناصر من التنظيم في ولاية وان خلال علمية "يلدرم -10"، كما قُتل "أيوب ألبير" و"أحمد أكمان" من القائمة "البرتقالية" للمطلوبين، وهما مسؤولان عن العديد من الأعمال في قضاء "يوكسك أوفا"، وذلك خلال عملية في ريف ولاية هكّاري جنوب شرق البلاد.

في السياق ذاته، قُتل ثلاثة عناصر من قوات الدرك في ولاية "وان" في اشتباكات نشبت مع  عناصر "العمال الكردستاني"، خلال مشاركتهم في عملية "يلدرم-10"، كما قُتل عنصر خلال الاشتباكات بين القوات المشاركة في عملية "يلدرم -2" وعناصر التنظيم في ولاية هكاري. وكشفت الوزارة أن عمليات "يلدريم" نجحت في تحييد 54 مطلوبًا داخل البلاد، والقبض على 24 متعاونًا، فضلًا عن تدمير عدد كبير من مخابئ التنظيم وضبط كميات من الأسلحة والذخائر.

من جهة أخرى، قضت محكمة تركية بحبس "أرجان باياط"، أحد المسؤولين عن التفجير الإرهابي في قضاء "ريحانلي" بولاية هطاي عام 2013، على ذمة التحقيق بعد القبض عليه قرب الحدود السورية. كما أوقفت السلطات التركية في ولاية هطاي تسعة أشخاص بينهم سبعة أطفال جميعهم يحملون الجنسية الروسية، حاولوا دخول البلاد بطرق غير شرعية، بينهم مدرجة على النشرة الحمراء للمطلوبين دوليًا، لارتباطها بتنظيم "داعش". كما أوقفت السلطات خمسة أشخاص للاشتباه بانتمائهم لتنظيم "داعش" خلال عمليات أمنية متزامنة في ولايتي بورصة (شمال غرب) ومرسين (جنوب)، وضبطت العديد من المستندات والصور والمعدات ذات الصلة بالتنظيم.

هذا، بينما كشفت وزارة الدفاع عن تحييد 118 إرهابيًا من منظمة "بي كى كى/ ي ب ك"، خلال العمليات في سوريا والعراق في الأيام الـ10 الماضية.

حول تطورات جائحة "كورونا"، عادت أعداد الوفيات والمصابين للارتفاع بشكل كبير مؤخرًا،حيث وصلت أعداد الوفيات، الأحد الماضي، إلى 57 والإصابات إلى 1101، فيما وصل عدد الحالات الحرجة في عموم البلاد إلى 1159، وهي الأرقام التي دفعت كافة المستويات الرسمية في البلاد للتحذير من مخاطر “الموجة الثانية”، وسط دعوات متصاعدة للالتزام بالإجراءات الوقائية وعودة تدريجية للإغلاق. بدوره، وصف وزير الصحة، فخر الدين قوجا، الوضع الحالي بأنه “ذروة الموجة الثانية” من انتشار الفيروس، وسط تشديد الإجراءات الوقائية وعودة تدريجية وحذرة للإغلاق، خشية الآثار المؤلمة على الاقتصاد التركي، الذي يعاني من صعوبات متزايدة بفعل عوامل مختلفة أبرزها ضريبة انتشار الفيروس والإغلاق الذي رافقه.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »