المشهد الأسبوعي المغاربي 25-03-2020

تاريخ الإضافة منذ 6 يوم    التعليقات 0

        

استنتاجات الأسبوع:

-         ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" في البدان المغاربية يدفعها لفرض تطبيق الحجر الصحي

-         الجزائر تعلن عن رحلات لإجلاء مواطنيها العالقين بدول أخرى والمغرب وتونس تعلنان عن تدابير لمواجهة الأزمة

أعلنت وزارة الصحة التونسية أنه تم تسجيل 25 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا" من مجموع 124 تحليلًا مخبريًا، ليصبح العدد الإجمالي للمصابين 114 حالة مؤكدة (74 حالة مستوردة و39 حالة محلية) من بين 1211 تحليلًا. كما جرى تسجيل 34 إصابة جديدة بالفيروس في الجزائر، توفيت حالتان منها، لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 264 حالة مؤكدة، حسب آخر حصيلة كشف عنها رئيس اللجنة الوطنية لمتابعة داء "كورونا" في الجزائر. بدوره، كشف مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة المغربية، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمغرب حتى الثلاثاء الماضي ارتفع إلى 170 حالة، بعد تسجيل 27 حالة إصابة جديدة.

في السياق نفسه، أعلن رئيس الحكومة التونسي، إلياس الفخفاخ، عن إجراءات لمواجهة أزمة تفشي "كورونا"، بتمويلات قال إنها تقدر بـ2500 مليون دينار، مشددًا على أنها ستوجه للفئات الضعيفة ولإنعاش المؤسسات المتوسطة والصغرى المتضررة، ولتعبئة المخزون الاستراتيجي للدولة. كما لفت "الفخفاخ" إلى أنه سيكون هناك "ما قبل وما بعد كورونا"، داعيًا التونسيين إلى عدم الخوف والفزع ومواجهة الوضع بجدية.

يذكر أن التلفزة الوطنية كشفت عن قيمة التبرعات التي تم تجميعها في “تلتون كورونا” ، موضحةً أن المجموع بلغ حتى منتصف ليلة الجمعة الماضية  27 مليارًا و155 مليونًا و337 دينارًا، وستوجه هذه التبرعات لصندوق 1818 الذي تم إحداثه لمعاضدة مجهودات الدولة في مواجهة  تفشي الفيروس. بدوره، وجّه رئيس الجمهورية، قيس سعيد، أمرًا بنشر القوات المسلحة في الشوراع، لفرض تطبيق الحجر الصحي العام، فيما قررت رئاسة الحكومة انطلاق العمل بالحجر الصحي العام، ابتداءً من الأحد الماضي حتى الرابع من نيسان/ أبريل القادم.

وفي الجزائر، تقرر فرض حجر كلي بولاية البليدة وحظر تجول بالعاصمة، للحد من انتشار الفيروس، حيث جرى اتخاذ هذه القرارت خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمن برئاسة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لدراسة وضع تفشي الوباء في البلاد. يشار في هذا الإطار، إلى أن وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، أعلن أن الجزائر دخلت المستوى الثالث، بعد تفشي الوباء في أكثر من 17 ولاية. كما ذكر الوزير أن الجزائر قررت اعتماد بروتوكول علاج جديد، بدواء مصنع محليًا وآخر مستوردًا ومتوفرًا بكميات كافية. وحسب تعليمات أبرقت بها الوزارة لمختلف مديريات الصحة والمستشفيات، فإن الأمر يتعلق بدواء "كلوروكين"، الذي اعتمدته عدة دول كعلاج للمصابين بالفيروس.

من جهة ثانية، أعلنت الخطوط الجوية الجزائرية، السبت الماضي، عن برمجة سبع رحلات لإجلاء الجزائريين العالقين بمختلف مطارات العالم. وقالت "الجوية الجزائرية"، في بيان لها، إنه تم "تخصيص أربع طائرات لنقل الرعايا العالقين في تركيا، وطائرتين إلى تونس، وطائرة واحدة إلى موسكو وفيينا". ولأول مرة منذ جمعة 22 شباط/ فبراير 2019 غابت المسيرات عن أغلب المدن الجزائرية، بعد الالتزام بالنداءات التي أطلقها النشطاء والأصوات المسموعة في الحراك الشعبي، بضرورة التزام البيوت لتفادي انتشار الفيروس.

وفي المغرب، أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، الأحد الماضي، أنه تم إقرار إنهاء الإجراء الخاص الذي تم وضعه في الأيام الأخيرة، كجزء من عملية تسهيل عودة السياح الأجانب إلى بلدانهم. وذكر بيان للوزارة أن هذا الإجراء الخاص كان قد وُضع عقب القرار الذي اتخذته المملكة، بتعليق جميع رحلات الركاب الدولية من وإلى أراضيها حتى إشعار آخر.

من جهته، صادق مجلس الحكومة على مشروع مرسوم قانون، يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها. وأوضح بيان لرئاسة الحكومة أن مشروع هذا المرسوم يندرج في إطار التدابير الوقائية الاستعجالية، التي تتخذها السلطات العمومية والتي تتضمن عقوبات بحق مخالفي قرارات الحجر الصحي، للحد من تفشي جائحة ''كوفيد 19''. كما أعلنت رئاسة الحكومة إلى الرأي العام الوطني، أنه مباشرة بعد صدور نتائج التحاليل المخبرية التي أكدت إصابة أحد وزرائها بالفيروس، تم إخضاع جميع أعضاء الحكومة المغربية لفحوصات طبية دقيقة، فكانت النتائج كلها سلبية.

ومباشرة بعد الإعلان عن إحداث صندوق مواجهة جائحة "كورونا"، الذي أمر به العاهل المغربي، الملك محمد السادس، خرجت مجموعة من المنتخبين ورؤساء جماعات ومجالس إقليمية وجهوية، ليعلنوا عن تنازلهم عن تعويضاتهم التي يتقاضونها لضخها في الصندوق.  كما أعلنت الأحزاب أنها ستتبرع "بما يعادل شهرًا من الدعم العمومي السنوي لهذه الأحزاب"، معبرةً بهذه المناسبة عن "جاهزيتها للإسهام الفعلي بعمليات نوعية لمواجهة هذه الجائحة". كما أطلق عدد من النشطاء الحقوقيين والسياسيين والمثقفين والفنانين والصحافيين "نداء الأمل"، إلى الملك "محمد السادس" لإطلاق سراح معتقلي الريف والصحافيين المحكومين سابقًا، وذلك في إطار الظروف التي تشهدها البلاد.

في الشأن الخارجي، أعلنت وزارة الخارجية التونسية أن تونس طلبت، بصفتها عضوًا غير دائم في مجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة طارئة للمجلس، طالبت أن تُخصًّص للتباحث حول تداعيات تفشي فيروس "كورونا" على الأمن والسلم الدوليين، والإجراءات العاجلة التي سيتخذها المجلس لمؤازرة جهود الدول الوطنية والإقليمية، لاحتواء هذه الجائحة وتوفير الإمكانات الضرورية لذلك.

كما أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية أنّ الرئيس "قيس سعيّد" أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الجزائري، عبد المجيد تبون، جرى خلالها استعراض الإجراءات التي تم اتخاذها في كلا البلدين، ومدى نجاعتها في الحد من انتشار الفيروس. كما تم التأكيد على التنسيق المستمر بين البلدين في كافة المجالاتن بما في ذلك نقل البضائع ونقل التونسيين والجزائريين العالقين بعدد من الدول الأخرى. كما أجرى الرّئيس "قيس سعيّد" مكالمة هاتفية مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، حول الوضع الصحي في البلدين والتعاون المستمر بينهما، فضلًا عن الوضع الإقليمي الذي تشهده المنطقة.

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »

تحولات الجيش الجزائري ... من قبضة "بوتفليقة" إلى "قايد صالح"

 الإثنين 8 نيسان 2019 - 10:07 ص

عشية انتخابه رئيسًا للجمهورية عام 1999، قال الرئيس الجزائري وقتها "عبدالعزيز بوتفليقة"، والذي تنحى أخيرًا، إنه لن يقبل أن يكون ربع رئيس. كان هذا الخطاب موجهًا لقيادة الجيش التي كانت تتحكّم من وراء ا… تتمة »