المشهد الأسبوعي المغاربي 15-07-2020

تاريخ الإضافة منذ 4 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         ''الفخفاخ'' يعتزم إخراج "النهضة" من الحكومة وشورى الحركة يعلن إطلاق مشاورات لتشكيل مشهد سياسي جديد

-         انتقادات كثيرة من المعارضة المغربية للحكومة بسبب ''الارتباك و الارتجالية'' في ملف تدبير جائحة "كورونا"

-         الرئيس الجزائري يتلقى مكالمات هاتفية من كل من ''بوتين'' و''ماكرون'' بشأن ليبيا والساحل

أعلن رئيس الحكومة التونسي، إلياس الفخفاخ، عن اعتزامه ”إجراء تحوير في تركيبة الحكومة، يتناسب والمصلحة العليا للوطن”، مضيفًا أنه “سيتم الإعلان عنه خلال الأيام القليلة القادمة”، واتهم حركة "النهضة" بضرب مبدأ التضامن الحكومي. ويأتي الإعلان عن التحوير في اتجاه إخراج "النهضة" من الحكومة، بحسب شرح الأسباب الذي تضمنه البيان الصادر عن "الفخفاخ".

وأوضح "الفخفاخ" في بيانه أنه بذل ”مساعٍ عديدة ومتكررة خلال الأسابيع المنقضية لتثبيت دعائم الائتلاف الحكومي، وأن  هذه الجهود اصطدمت بمساعٍ موازية وحثيثة من طرف حركة النهضة، غايتها إدخال تحويرات جوهرية في شكله وفي طريقة عمله، بما يضعف انسجامه وإرادته في القطع مع الماضي في حوكمة البلاد، وهو ما أربك العمل الحكومي وعطل الاستقرار".

وأضاف رئيس الحكومة: ”قبلت حركة النهضة بأن تكون عضوًا في الائتلاف الحكومي ووقعت على وثيقة التعاقد”، مبينًا أن ذلك يجعل من “الدعوة لتشكيل مشهد حكومي جديد يعتبر انتهاكًا صارخًا للعقد السياسي، الذي يجمعها مع الأطراف الأخرى ومع رئيس الحكومة، واستخفافًا بالاستقرار الحيوي لمؤسسات الدولة واقتصاد البلاد المنهك، جراء الكوفيد ومن تفاقم أزماته الهيكلية".

في سياق تونسي متصل، نفى رئيس الجمهورية، قيس سعيد، ما وصفها بـ”المغالطات والافتراءات”، التي تصدر عن جهات لم يسمها، معتبرًا أنها تريد مغالطة الرأي العام حول وجود مشاورات بينه وبين عدد من الأحزاب لتشكيل حكومة جديدة، مشددًا على أنه لن يقبل بالتشاور مع أيّ كان مادام الوضع القانوني على حاله. وخلال استقباله كلًا من "الشاهد" والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، قال "سعيد": “التطورات الأخيرة في الـ24 ساعة والمغالطات التي تصدر عن الجهات التي تريد مغالطة الرأي العام، وأن تقع مشاورات بين رئيس الدولة وعدد من الأحزاب هذا من قبيل الافتراء".

من جهة أخرى، انتهى اجتماع مجلس شورى "النهضة" بتكليف رئيس الحركة، راشد الغنوشي، لإطلاق مشاورات مع رئيس الجمهورية والمنظمات الوطنية ومكونات المشهد السياسي، حول تشكيل مشهد حكومي جديد. وقال مصدر من "الشورى” إن المجلس قرر البقاء في حالة انعقاد دائم، استعدادًا لأي تطورات قد يشهدها ملف “البحث عن بديل لرئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ”. وأوضح المصدر أن التصويت الذي جرى في المجلس كان حول ”صياغة الموقف الذي سيتم اتخاذه”، مبرزًا أنه تقرر تكيلف "الغنوشي" بدلًا من “التفويض”، حتى يكون “المجلس شريكًا في القرارات القادمة".

تونسيًا أيضًا، أعلنت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنها أحالت لوكيل الجمهورية لدى القطب القضائي الاقتصادي والمالي بتونس، بناء على طلب كتابي منه، المعطيات والوثائق المتعلقة بالتصريح بالمصالح والمكاسب لدى رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ. وأضافت الهيئة في بيان، أنها أحالت أيضًا لرئيس مجلس نواب الشعب، بناء على طلب كتابي منه، ما توفر لها من وثائق ومعطيات لها علاقة بشبهات تضارب المصالح في صفقة عمومية، أحد أطرافها شركة يمتلك "الفخفاخ" مساهمات فيها.

في شأن داخلي مغربي، وجهت فرق المعارضة بمجلس النواب انتقادات بالجملة إلى الحكومة، بسبب ما اعتبرته "ارتباكًا وارتجالية طبعا تدبيرها لجائحة كورونا". وقال "الفريق الاستقلالي"، أحد أحزاب المعارضة، إن "التدابير الحكومية لا ترقى إلى معالجة هذه الوضعية الاستثنائية"، مسجلًا أن "التدبير الحكومي للمرحلة مطبوع بالارتباك والارتجالية، وغياب التنسيق وضعف التواصل وتعدد البلاغات". وأضاف "الاستقلالي" أن "سوء التدبير جاء نتيجة للخلافات وعدم الانسجام بين مكونات الأغلبية الحكومية، كما تجلى ذلك بوضوح عندما تبرأت جميع هذه المكونات من مشروع القانون المعروف بتكميم الأفواه"، مشددًا على أن "هذا الأمر انعكس سلبًا على السير العادي للشأن الحكومي والعمل البرلماني ومتطلبات تدبير المرحلة".

في السياق ذاته، صادق مجلس النواب، في جلسة عمومية، بالأغلبية على مشروع قانون المالية المعدل للسنة المالية 2020. ويهدف مشروع القانون إلى توفير آليات الدعم المناسبة للاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي، والحفاظ على مناصب الشغل، مع مواكبة ذلك بإجراءات عملية للرفع من فعالية الإدارة، وذلك بالاستناد إلى ثلاثة مرتكزات أساسية؛ تتمثل في مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي، والحفاظ على مناصب الشغل، وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية.

من جهة ثانية، اتفق حزبا "الأصالة والمعاصرة" و"العدالة والتنمية" على تجاوز “التوترات” التي بصمت علاقتهما في الفترة السابقة، كما طرحا فكرة التنسيق بينهما حاضرًا ومستقبلًا، خلال اجتماع ضم قيادة الحزبين. وفي هذا الصدد، قال الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، سعد الدين العثماني، إن اللقاء كان “مناسبة لمناقشة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، وخصوصيات الظرفية التي نعيشها بشكل عام، إضافةً إلى طبيعة العلاقة بين الحزبين والتي اتسمت طيلة المراحل الماضية بنوع من التوتر".

في سياق داخلي جزائري، أكد رئيس النقابة الوطنية للأطباء العموم، صالح لعور عبد الحميد، على خطورة الوضع الصحي الحالي في البلاد، مع تسجيل الارتفاع المفاجئ في عدد الإصابات بفيروس "كورونا"، وأرجع السبب في ذلك إلى الرفع الجزئي للحجر في 14 حزيران/ يونيو الماضي. وأضاف "عبد الحميد" أنه يجب التفكير في مواجهة انتشار الوباء من خلال تظافر جهود جميع القطاعات المعنية، على غرار قطاعات الداخلية والبيئة والتربية والاتصال، وإشراك جميع الفاعلين من مثقفين وفنانين وأئمة و"ليس الاقتصار فقط على قطاع الصحة، مع التفكير في الحلول الملائمة ووضع استراتيجية للحد من انتشار الوباء".

خارجيًا، أفاد بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية أن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تلقى اتصالًا هاتفيًا من نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، تبادلا خلاله المعلومات حول جهود بلديهما في مكافحة جائحة "کورونا"، واستعرضا العلاقات الثنائية المتميزة، فاتفقا على العمل على توسيعها وتعميقها في كل المجالات.

كما تلقى "تبون" مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي،إمانويل ماكرون، حيث جرى "استعراض جملة من المسائل المدرجة في الأجندة الثنائية، لا سيما تلك المتعلقة بالذاكرة، وعلى وجه الخصوص استعادة رفات 24 شهيدًا من المقاومة الشعبية في الثالث من حزيران/ يوليو الجاري، وتلك التي ستسترجع لاحقًا وضرورة العمل على تصالح ذاكرتي شعبي البلدين، كما جرى التباحث حول الوضع السائد في المنطقة، لا سيما في ليبيا والساحل.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »