المشهد الأسبوعي المغاربي 09-09-2020

تاريخ الإضافة منذ 3 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         الإرهاب يطل برأسة من جديد في تونس وسط إدانة واسعة للعملية الإرهابية والمطالبة بالكشف عن الأطراف التي تقف وراءها

-         "جراد'' يعرض مشروع القانون المتضمن لتعديل الدستور أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية

-         المغرب ينجح في إقناع أطراف الصراع في ليبيا بالعودة إلي طاولة الحوار السياسي

وصل رئيس الحكومة التونسي، هشام المشيشي، صباح الأحد إلى سوسة وتوجه إلى ساحة العملية الإرهابية التي جدت  في مفترق أكودة القنطاوي، وأسفرت عن القضاء على ثلاثة إرهابيين ومقتل عون حرس وجرح آخر. ورافق "المشيشي" وزير الداخلية، توفيق شرف الدين، ووالية سوسة، رجاء الطرابلسي، وعدد من القيادات الأمنية ونواب الجهة في البرلمان.

في التفاصيل، يُذكر أنّ عونيْن تابعيْن لسلك الحرس الوطني تعرّضا لعملية دهس بسيارة من قبل ثلاثة إرهابيين على مستوى مفترق أكودة القنطاوي سوسة. بدورها، قامت الوحدات الأمنية من مختلف الأسلاك بتمشيط مكان العملية، ومحاصرة العناصر الإرهابية وتبادل إطلاق النار معها، ما أسفر عن القضاء على الإرهابيين الثلاثة، ومقتل عون حرس وإصابة آخر بجروح ووصفت حالته بالخطيرة.

في السياق ذاته، تحادث رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، مع عدد من الإطارات الأمنية والمسؤولين الجهويين والمحليين بخصوص العملية. وقال الرئيس خلال حديثه مع أحد المسؤولين: ”من قاموا بالعملية الإرهابية الجبانة اخطأوا العنوان.. لن ينجحوا في الإطاحة بالدولة.. من قاموا بالعملية مجرمون ومن أوعز لهم القيام بها أكثر إجرامًا منهم …لابد من التحقيق .. ونرجو أن تكشف الشرطة الفنية الجهات التي تقف وراء هذه الجرائم.. لن تسقط الدولة بمثل هذه العمليات التي تهدف لإدخال الرعب في صفوف الشعب.. الشعب لن يرعبه مثل هؤلاء الخونة الذين ليس عندهم أي انتماء إلى تونس".

في الداخل التونسي أيضًا، أكد المحامي "عدنان العبيدي" أن عددًا من المحامين بـ"الحزب الدستوري الحر" رفعوا، نيابةً عن مرصد الشفافية والحوكمة الرشيدة"، ثلاثة شكايات في حق رئيسته، عبير موسي، بتهم قالوا إنها تتعلق بجرائم حق عام وفساد مالي. كما كشف مصدر رفيع المستوى تأكيده أن "محمد عبو"، وزير الدولة المكلف بالوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد السابق، أحال للقضاء ملفًا يهم "عبير موسي" بتهم تتعلق بحصولها على امتيازات خلال العهد السابق دون وجه حق.

من جهة ثانية، أعلنت رئاسة الحكومة التونسية أن تحديد أولويات وآليات العمل خلال الفترة القادمة، وأحكام تسيير المرفق العمومي مثّلا محور اجتماع رئيس الحكومة، هشام المشيشي، بقصر الحكومة بالقصبة بفريقه الحكومي. وأضافت رئاسة الحكومة في بيان صادر عنها أن "المشيشي" حثّ وزراءه على "بذل قصارى الجهد لتحقيق انتظارات المواطنين في التنمية والاستقرار، إلى جانب الاستعداد الجيد للاستحقاقات القادمة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية".

في خبر جزائري داخلي، عرض الوزير الأول، عبد العزيز جراد، مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني، وذلك بحضور رئيس المجلس، سليمان شنين. وعقب ذلك، سيشرع المجلس في مناقشة النص القانوني من قبل أعضاء اللجنة، على أن تتواصل المناقشة هذا الأربعاء، قبل أن يُعرض للتصويت على نواب المجلس في جلسة علنية، الخميس القادم.

جزائريًا أيضًا، أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بفتح تحقيق فوري حول أسباب ارتفاع منسوب المياه بشكل غير طبيعي في بعض الطرق والأنفاق. وقال بيان لرئاسة الجمهورية: "على إثر الأضرار التي أحدثها تهاطل الأمطار في العاصمة وبعض المدن الأخرى، أمر رئيس الجمهورية المديرية العامة للأمن بفتح تحقيق فوري حول أسباب ارتفاع منسوب المياه بشكل غير طبيعي في بعض الطرق والأنفاق".

في شأن داخلي مغربي، طالبت ثلاثة فرق برلمانية تنتمي للأغلبية البرلمانية، لجنةَ العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب بتأجيل وضع التعديلات على مشروع قانون يجرم ''الإثراء غير المشروع". في هذا الإطار، سيدفع مطلب فرق التجمع الدستوري والحركي والاشتراكي بتأجيل التعديلات، إلى وضع مواجهة الإثراء غير المشروع في ثلاجة البرلمان، في الوقت الذي اختار فيه فريق "العدالة والتنمية" المنتمي كذلك للأغلبية وضع تعديلاته مع ضرورة الاحتفاظ بالصيغة الحكومية، فيما يخص مواجهة الإثراء غير المشروع.

خارجيًا، أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، محادثات عبر الهاتف مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة، حول التطورات الإقليمية، خصوصًا تلك المتعلقة بالقضية الفلسطينية والجهود المتواصلة لحل سياسي للأزمة الليبية. وثمّن "الصفدي" جهود المملكة المغربية في استضافة جلسات الحوار الليبي، كما تطرق إلى سبل الرفع من وتيرة التعاون بين البلدين الشقيقين في جميع المجالات. ووفق بيان لوزارة الخارجية الأردنية، أكد الوزيران عزمهما على المضي في ترجمة العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط المملكتين الشقيقتين، وذلك من أجل تعاون أوسع واستمرار عملية التنسيق والتشاور، تنفيذًا لتوجيهات الملك عبد الله الثاني وأخيه الملك محمد السادس.

خارجيًا أيضًا، وبعد الحراك الدبلوماسي الذي شهدته العاصمة المغربية في الفترة الأخيرة، نجحت المملكة في إقناع أطراف الأزمة الليبية بضرورة استئناف جلسات الحوار السياسي. وأكدت مصادر أن اجتماعًا رفيعًا خلال الأسبوع المقبل ستحتضنه العاصمة المغربية الرباط، بين وفدين من مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة في لبيبا، وذلك بعد إعلان قرار وقف إطلاق النار منذ حوالي شهرين.

من جهتها، تعوّل أطراف دولية وإقليمية على هذا الاجتماع الهام بين أطراف الأزمة الليبية في الرباط، خصوصًا أنه يأتي مباشرةً بعد استقبال المملكة قبل أيام للممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة في ليبيا، ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، المعروفة باسم بعثة "أونسميل".

من جهة أخرى، هنّأ "بيتر ستانو"، المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، حكومة "المشيشي" على نيلها ثقة مجلس نواب الشعب. ونقل الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي عن "ستانو" إعرابه عن الأمل في أن “تنجح حكومة المشيشي في تحقيق الاستقرار السياسي الذي تحتاجه البلاد، لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والتي تعمقت بتفشي جائحة كورونا".

وذكّر "ستانو" بـ”حرص الاتحاد الأوروبي المتجدّد على الحفاظ على شراكته المتميزة مع تونس، ورغبته في العمل جديًّا مع الحكومة الجديدة في إطار مواصلة التنمية المستدامة بتونس، خصوصًا في مرافقة مسار الإصلاحات لما فيه مصلحة الشعب التونسي".

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »