المشهد الأسبوعي المغاربي 16-09-2020

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         مجلس الأمة بالجزائر يصادق بالإجماع على مقترح قانون تعديل الدستور

-         ملفات اقتصادية واجتماعية وصحية تجمع ''سعيد'' بـ''المشيشي" وإشادة دولية بوساطة المغرب في الملف الليبي

-         أنباء حول قرب التحاق دول عربية من بينها المغرب بركب التطبيع مع "إسرائيل"

صادق أعضاء مجلس الأمة في الجزائر بالأغلبية على نص القانون المتضمن تعديل الدستور، وذلك في جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس بالنيابة، صالح قوجيل، وبحضور الوزير الأول، عبد العزيز جراد. وقبل ذلك، كان "جراد" قدم مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور، تلاه تقديم تقرير لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس.

في الشأن ذاته، وكان الوزير الأول قدم أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية عرضًا، حول مضمون نص القانون الذي حظي بمناقشة من قبل أعضاء اللجنة، وكذا مداخلات رؤساء الكتل البرلمانية. في هذا الإطار، يشار إلى أن نواب المجلس الشعبي الوطني صادقوا، الخميس الماضي، على مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور، وسيعرض التعديل الدستوري على الاستفتاء الشعبي في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

في شأن داخل تونسي، أعلنت رئاسة الجمهورية بتونس أن “شواغل التونسيين الاقتصادية والاجتماعية والصحية، فضلًا عن الوضع السياسي والأمني بالبلاد”، كانت أهم محاور لقاء جمع رئيس الجمهورية، قيس سعيد، برئيس الحكومة، هشام المشيشي، بقصر قرطاج. وأضافت الرئاسة في بيان صادر عنها أن اللقاء “تطرق إلى الأوضاع العامة بالبلاد وخاصة منها الصحية المتعلقة بكوفيد 19، والأضرار التي لحقت بعدد من الأشخاص والبيوت إثر الأمطار الغزيرة الأخيرة، والتي تسببت في وفاة شخصين جرفتهما السيول".

في الشأن ذاته، أشارت الرئاسة إلى أن اللقاء “تناول كذلك الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، خاصة قبيل العودة المدرسية والجامعية وما تقتضي من مصاريف إضافية، في ظل ظرف اقتصادي واجتماعي صعب على المستويين الوطني والدولي، والوضع السياسي العام منذ انطلاق الحكومة في عملها”، موضحةً أنه “تم التركيز خلال اللقاء على الوضع الأمني في البلاد، خاصةً إثر العملية الإرهابية الأخيرة التي وقعت على مستوى مفترق أكودة القنطاوي".

من جهة ثانية، أعلنت رئاسة الحكومة التونسية عن انطلاق أولى جلسات الحوار، بين الحكومة والمكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل. وتأتي جلسة الحوار الأولى بين الطرفين بعد ثلاثة أيام من لقاء بين "المشيشي" و"الطبوبي"، طالب خلاله الأول اتحاد الشغل ضمنيًا بهدنة اجتماعية، مشدّدًا على أن “رهان الحكومة يتمثل في الاستغلال الأمثل للموارد، وتكريس مزيد من النجاعة على مستوى التدخلات والإنفاق العمومي، للحدّ من النزيف الذي يشهده الاقتصاد التونسي". وأشارت رئاسة الحكومة في بيان لها، إلى أن "المشيشي" اعتبر أن "مقاربة الحكومة تقوم على إيجاد صيغة توافقية لتقاسم الأعباء، في انتظار تحسّن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمواطن".

في الداخل المغربي، ورغم التّردد الذي يطبعُ تحرّك وزارة التّربية الوطنية في علاقتها بتدبير الدّخول المدرسيّ، وضمان عودة التّلاميذ إلى أقسامهم، يتّجه موظّفو "وزارة أمزازي" إلى مزيد من التّصعيد عبر خوض إضراب وطني أيام 5 و6 و7 تشرين الأول/ أكتوبر، قابل للتّمديد مع أشكال احتجاجية ميدانية. ويتمثل المَطلب الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات في الترقية بالشهادة، وتغيير الإطار عن طريق الشهادة الجامعية، "دون قيْد أو شرط وبأثر رجْعي"، أسوةً بالأفواج السابقة وبموظفي باقي القطاعات الذين لهم الوضعية نفسها.

على الصعيد الخارجي، أشادت فرنسا بجهود المغرب لإعادة إطلاق الحوار بين الليبيين، حسب ما صرح به المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية. يذكر أن المغرب يستضيف، منذ الأحد الماضي، جلسات الحوار الليبي بين وفدي المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار وفتح مفاوضات لحل الخلافات بين الفرقاء الليبيين.

من جهتها، أشادت موريتانيا، بـما وصفته بـ"الدور البناء" الذي تضطلع به المملكة المغربية، من خلال استضافتها جلسات الحوار الليبي بين المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق. وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، أن الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ تشيد بالدور البناء الذي تضطلع به المملكة المغربية الشقيقة، "لتدعو الأشقاء الليبيين إلى تغليب المصلحة الوطنية على كل الاعتبارات".

خارجيًا أيضًا، أجرى وزير الخارجية التونسي، عثمان الجرندي، مشاورات مع سفير الجزائر لدى تونس، عزوز بعلال، تناولت مستجدات الأوضاع في المنطقة، وعلى رأسها الأزمة الليبية. ودعا "الجرندي" إلى معالجة الأزمة الليبية من خلال حل سياسي، يشارك فيه جميع الأطراف دون تمييز أو إقصاء، مشدّدًا على أن يكون لدول الجوار دور هام في أي عملية سياسية تستهدف حلّ الأزمة، بما يحفظ الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق وفي المنطقة برمّتها.

من جانبه، ثمّن السفير الجزائري العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين الشقيقين، مؤكدًا حرص الجزائر على مزيد من الدعم وتنويع مجالات التعاون تحقيقًا للمصلحة المشتركة، كما جدد التأكيد على أهمية الرفع من مستوى التنسيق والتشاور بخصوص الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الملف الليبي.

على صعيد خارجي آخر، أعلنت وزارة الشؤون الخارجية بتونس أنه تم التأكيد خلال مكالمة هاتفية جمعت وزير الخارجية، عثمان الجرندي، بنائب وزير الخارجية الأمريكي،ستيفين بيجون، على أهمية التعاون بين البلدين في رحاب المنتظم الأممي، خاصةً على مستوى مجلس الأمن لا سيما في القضايا والمسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضافت الوزارة أنه تم التطرق خلال المكالمة إلى مشروع القرار، الذي يُنتظر أن يعتمده مجلس الأمن يوم 15 أيلول/ سبتمبر الجاري حول تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “UNSMIL”، وأن الجانبين” اتفقا على مواصلة التشاور والتنسيق بينهما، وحسن الإعداد للاستحقاقات الثنائية القادمة وتكثيف تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين في البلدين".

في خبر خارجي منفصل، وتزامنًا مع توقيع الإمارات والبحرين لاتفاق التطبيع مع "إسرائيل" في الولايات المتحدة الأمريكية، خرجت مصادر من الإدارة الأمريكية تتحدث عن احتمال دخول دول عربية أخرى على خط التطبيع، من بينها المغرب. ونقلت شبكة “CNN” الأمريكية عن مصادر في الإدارة الأمريكية، أن الأخيرة تنظر إلى اتفاقات تطبيع جديدة مع ثلاثة دول عربية. وأوضحت المصادر ذاتها أن الدول الجديدة هي كل من سلطنة عُمان والسودان، إضافةً إلى المغرب.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »