المشهد الأسبوعي المغاربي 13-01-2021

تاريخ الإضافة منذ 5 يوم    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         تدل المعطيات السياسية التونيسية على ازدياد التعقيد وعدم التوافق حول آلية التعديلات الوازرية والانتخابية

-         خطوات جزائريّة لإعادة بناء علاقاتها الإقليميّة والدوليّة، لإثبات حضورها السياسي والأمني في المنطقة وفي شمال أفريقيا

-         تعيد تطورات الصحراء الغربيّة نسخة جديدة من الحرب الباردة، حيث تأتي زيارة "شنكر" لتؤكد أن واشنطن الطرف الفاعل فيها

فيما يُعد استمرار القوى السياسية التونيسية بشكلها الحالي غير مقبول داخليًا، تأتي الجهود الرامية لإعادة هيكلة الحكومة وتشكيل نظام إنتخابي جديد بحسب أهداف الأطراف الفاعلة. وفي الوقت الذي انتقد فيه عدد من النواب غياب مقترح مقدم من رئاستي الجمهوريّة والبرلمان لتعديل القانون الانتخابي، دعا رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، إلى ضبط التصريحات والخطابات التي تؤثر على العمليّة الانتخابيّة، كما دعا لإجراء تعديل وزاري على أساس تقييم الأداء، لرفع كفاءة الحكومة، معتبرًا أنّ "أداء بعض الوزراء متواضع". وأعلن "الغنوشي" إعادة النظر بمرسوم الأحزاب والجمعيات. ويتوقع أن يشمل التعديل 11 حقيبة وزارية، أبرزها الداخلية والعدل والصحة والطاقة.

وفي الأثناء، قرر رئيس الحكومة، هشام المشيشي، إلغاء زيارته إلى باريس، والتفرغ لإجراء التعديل الوزاري، حيث إلتقى بعدد من القيادات الأمنيّة، لإطلاعهم على الأسباب التي أدت إلى إقالة وزير الداخليّة، توفيق شرف الدين، لافتًا إلى أنّه لن يسمح بإرباك المؤسسة الأمنيّة. وبالتوازي مع حراك "المشيشي" اتهمت "حركة النهضة"، حزب "قلب تونس" بممارسة الضغط على "المشيشي"، فيما أعلنت "كتلة الإصلاح" انسحابها من "الحزام البرلماني" الداعم للحكومة.

في غضون ذلك، طالبت "حركة النهضة"، الرئيس "قيس سعيد" بتوضيح آلية مشاركة الشباب في الحوار الوطني، في حين أكد "اتحاد الشغل" أن نسبة مشاركة الشباب في الحوار الوطني سيتم تحديدها وفق تمثيلهم في الأحزاب والمنظمات المشاركة في الحوار.

وفي سياقٍ منفصل، دخلت "ولاية قفصة" في إضراب عام شمل أغلب المرافق العمومية فيها، للمطالبة بتطبيق القرارات التي صدرت عن المجالس الوزارية، تخص مشروعات للتنمية، بجانب نشر نتائج اختبارات التوظيف.

وفي شأنٍ آخر، آثارت مشاركة بلديات في منظمة دوليّة تضم "إسرائيل" موجة استنكار، إذ اتهمت أحزاب ونقابات البلديات بالتطبيع، إلا أنّ هذه البلديات بررت الأمر بأن تونس تشارك في جميع المنظمات الدولية، رغم أنّ "إسرائيل" عضو فيها.

وفي الشأن الجزائري، تحاول الجزائر التنسيق السياسي والأمني مع عدد من الدول الأفريقيّة، بعدما توجه وزير الخارجيّة، صبري بوقادوم" إلى جنوب إفريقيا لتقييم التعاون الثنائي والتشاور حول مسائل الأمن والسلم في أفريقيا. وقُبيل سفره، استقبل "بوقادوم" وفدًا أمريكيًّا يضم وزيرة القوات الجوية، باربرا باريت، ومساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، وقائد القوات الجوية الأمريكية في أوروبا وأفريقيا، جيفري هاريجيان. ودعا "بوقادوم" واشنطن إلى لعب دور "محايد" في معالجة الأزمات الإقليمية والدولية، مشددًا على طبيعة الدور المنتظر من واشنطن من أجل إعادة دفعة للسلام في المنطقة.

إلى ذلك، أكّد رئيس أركان الجيش الجزائري، السعيد شنقريحة، خلال استقباله رئيس الأركان للجيوش الموريتانية، محمد بمبا مقيت، على أهمية التعاون بين الجيش الجزائري والموريتاني لمواجهة التحديات الأمنية المفروضة على المنطقة. وتأتي الزيارة لرفع التنسيق الأمني والاستخباراتي بين البلدين، ومحاربة الجريمة المنظمة وتجار السلاح والمخدرات والهجرة غير الشرعية.

بموازاة ذلك، بحث رئيس الوزراء، عبدالعزيز جراد، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، جون كاستيكس، التحضيرات الجارية للدورة الخامسة للجنة الحكومية رفيعة المستوى الجزائرية – الفرنسية، التي ستُعقد في الجزائر.

وفي الشأن الداخلي، أقال الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، وزير النقل، لزهر هاني، بسبب استيراد لوازم إطعام لصالح "الجوية الجزائرية" دون الأخذ بعين الاعتبار ضرورة إيلاء الأولوية للإنتاج الوطني. كما شمل القرار عزل مدير العام للخطوط الجوية الجزائرية والمسؤول عن خدمات الإطعام، في حين تم تكليف وزير الأشغال العمومية، فاروق شيعلي، للقيام بمهام وزير النقل بالنيابة.

وفي شأنٍ آخر، حظى مشروع "قانون تجريم التطبيع مع "إسرائيل"" قدمه نواب جزائريون إلى رئاسة البرلمان، بتصويت ثلثي أعضاء البرلمان، ويتضمن القانون بنودًا تمنع السفر أو أي اتصال مباشر أو غير مباشر مع "تل أبيب"، كما يمنع دخول أو استقبال حاملي الجنسية "الإسرائيليّة" في الجزائر أو في مقرات البعثات الدبلوماسية التابعة لها.

أما في الشأن المغربي، عادت الخلافات لتطفو على السطح بين الأحزاب حول تعديل القوانين الانتخابية، متمثلة في "القاسم الانتخابي" و"نظام التصويت الفردي". وتباينت الآراء ما بين مُطالب برفع العتبة الانتخابيّة إلى 6% وبين داعٍ إلى الاحتفاظ بنسبة 3%، بينما هناك من يدعو إلى إلغائها، حتى لا تُقصَى الأحزاب الصغيرة. ومن أبرز النقاط التي ينتظر تعديلها "حالة التنافي"، للحيلولة دون أن يجمع المُرشَّحين بين التسيير المحلي لشؤون البلديات والتمثيل في البرلمان، إضافةً لإلغاء "لائحة الشباب" وتفويتها للنساء.

إلتقى وزير الخارجية، ناصر بوريطة، مساعد وزير الخارجية الأمريكية المكلف بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ديفيد شنكر، حيث تأتي زيارته دعمًا لسيادة المغرب على إقليم الصحراء. وأشاد "شنكر" بالعلاقات الممتازة، وصفًا المغرب بالشريك محوري للاستقرار الإقليمي. وأكّد "شنكر" أن الشراكة مع المنظمة غير الحكومية (تيبو – المغرب) التي تختص بتربية الشباب واندماجهم الاجتماعي، ليست سوى جزء من التزام واشنطن لفائدة الشباب المغربي والصداقة العميقة بين البلدين، مشددًا على أنّ المغرب هو البلد الأفريقي الوحيد الذي يرتبط باتفاق للتبادل الحر مع الولايات المتحدة، كما أن أكثر من 150 شركة مقاولات أمريكية تعمل حاليًا بالمغرب، حيث تساهم  في خلق فرص عمل.

بموازاة ذلك، قررت "إسرائيل" تعيين السفير السابق لدى القاهرة، دافيد غوفرين، ممثلًا دبلوماسًيا في المغرب، وذلك بحسب هيئة البث الإسرائيلية بحيث لم يصدر إعلان رسمي من وزارة الخارجية "الإسرائيلية" بالخصوص.

بالتوازي، اعتبر محللون أن زيارة وزير الداخليّة الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، للرباط لم تكن مثمرة، حيث خصصت الحكومة الإسبانية 10.6 ملايين يورو لتجهيز وزارة الداخلية المغربية بكاميرات حرارية وأجهزة رؤية ليلية لتعزيز حدودها وتحسين إدارتها للهجرة غير الشرعية.

أمنيًا، دمر الجيش المغربي سيارة مدنية موريتانية في منطقة الحدود، كانت تحمل منقبين عن الذهب، حيث تمكنوا من إخلاء السيارة قبل أن تلتهمها النيران.

إلى ذلك، أعلنت السلطات المغربية، أن قوات الأمن أوقفت مواطنًا لبنانيًا ينتمي إلى "حزب الله"، بحوزته جوازات سفر مسروقة، معلن سرقتهما في بيانات منظمة الإنتربول، كما كان بحوزته "سندات هوية ورخص سياقة مسجلة بأسماء مواطنين أجانب، علاوة على مبالغ ماليّة بعملات أجنبية.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »