المشهد الأسبوعي السوداني 21-07-2020

تاريخ الإضافة منذ 3 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         مطالب المدنية والحرية تُنتِج تعديلات قانونية تمس حدود الشريعة الإسلامية بحجة التعدي على الحقوق والحريات

-         انفلات أمني داخليًا وأزمات سياسية خارجيًا ... حلايب وشلاتين مع مصر وسد النهضة مع إثيوبيا

-         تضخم اقتصادي حاد وارتفاع غير مسبوق في أسعار السلع الأساسية بشكل مستمر وسط تدهور الوضع الصحي

تظاهر مئات السودانيين عقب صلاة الجمعة، احتجاجًا على تعديلات قانونية أقرتها الحكومة لأول مرة تحت مسمى "حريات شخصية"، حيث ردد المتظاهرون شعارات "لا إله إلا الله، ولا تبديل لشرع الله"، و"الإسلام دستور الأمة"، و"هذا الشعب شعب مسلم"، ورفعوا لافتات كتب عليها "دين الله وأحكام الشريعة.. خط أحمر". من جانبهم، يعترض المتظاهرون على تعديلات في القانون الجنائي الذي اعتمدت الحكومة، في التاسع من الشهر الجاري بصورة نهائية، تعديلات على بعض مواده.

في التفاصيل، شملت التعديلات التي أقرها مجلس السيادة الانتقالي ونُشرت في الجريدة الرسمية، منح غير المسلمين حرية صنع وشرب الخمر، كما سمحت للنساء باصطحاب أطفالهن إلى خارج البلاد دون مشاورة الزوج، وهو ما كان غير متاح سابقًا. وألغت الحكومة أيضًا مادة "الردة" المثيرة للجدل، والتي يُحكم بموجبها على المتخلي عن الدين الإسلامي بالإعدام، واستبدلتها بمادة جديدة تجرّم "التكفير" وتعاقب مرتكبه بالسجن 10 سنوات.

في السياق، أثارت هذه التعديلات حالة من الرفض والغضب، خاصةً في صفوف القوى والتيارات السياسية الإسلامية في البلاد، ومنها أحزاب "المؤتمر الشعبي" و"دولة القانون والتنمية" و"جماعة الإخوان المسلمين". ولم تعلق الحكومة على المواقف الرافضة للتعديلات ودعوات التظاهر، إلا أن المتحدث باسمها، فيصل محمد صالح، قال في تصريحات سابقة، إن "التعديلات القانونية تهدف لإزالة المواد المتعلقة بالقيود على الحريات".

أمنيًا، أغلقت الشرطة الطرق القريبة من القصر الرئاسي وسط العاصمة، كما أغلقت الجسور التي تربط الخرطوم. وفي تصعيد لافت للأحداث بمحليتي الجنينة وبيضة بسبب استمرار أعمال العنف بولاية غرب دارفور ، قًتل مواطن في منطقة "دونكي 13" وحرقت مركبته ليرتفع عدد القتلى إلى ثلاثة أشخاص، إضافةً إلى سبعة مصابين. بدوره، أصدر والي ولاية غرب دارفور المكلف، ربيع عبد الله آدم، قرارًا بفرض حظر التجوال الشامل في المحليتين حتى إشعار آخر. وشمل القرار إغلاقًا كاملًا للأسواق ومنع تجمعات المواطنين، واستثنى الكوادر الطبية وعمال قطاع الكهرباء والمياه، ووجّه البيان القوات النظامية والجهات الأخرى المعنية بالتنفيذ الفوري للقرار.

على صعيد خارجي منفصل، قال رئيس المفوضية القومية للحدود السودانية، معاذ تنقو، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، إن مثلث حلايب وشلاتين المتنازع عليه مع مصر سوداني 100%، وإن الوجود المصري فيه بمثابة "احتلال"، مضيفًا أن هذا المثلث لم يكن جزءًا من مصر منذ استقلالها عن بريطانيا ودخولها عصبة الأمم. ودلل "تنقو" على تصريحاته بأن الخرائط التي رسمتها مصر لنفسها بعد الاستقلال تؤكد ذلك، وانعدام الإدارة المصرية لهذا الإقليم، وتوالي الانتخابات السودانية، والإدارة الراتبة للسودان لهذا الإقليم تؤكد ذلك أيضًا.

بالمقابل، وفي ردها على تصريحات "تنقو"، قالت الباحثة المصرية في الشؤون الأفريقية، نجلاء مرعي، إن موقف مصر ثابت من القضية بأن حلايب وشلاتين أرض مصرية وتخضع للسيادة المصرية. وأضافت لبرنامج "المسائية" أن مصر تعتمد في هذا على اتفاق بين السودان وهيئة المساحة المصرية، تم عام 1909 قام الطرفان فيه برسم خريطة للمنطقة، منوهةً إلى أن السودان "لم يباشر أي اختصاص سيادي على المنطقة، وإنما كان يباشر اختصاصًا إداريًا لتسيير حياة السكان في مثلث حلايب وشلاتين".

في مستجدات "سد النهضة"، أعلنت هيئة مياه ولاية الخرطوم، الأحد، عن "انحسار مفاجئ" بالنيل، وخروج عدد من محطاتها النيلية عن الخدمة، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية عن مدير عام الهيئة. ويأتي هذا الانحسار بعد أيام من إعلان سوداني عن تراجع كميات النيل التي تصل إلى بلاده، بسبب غلق بوابات "سد النهضة"، أعقبه نفي إثيوبي لذلك. وقال مدير عام الهيئة إن إدارة الخزانات أبلغت الهيئة بفتح عدد من بوابات خزان الروصيرص (نحو 100كلم من سد النهضة الإثيوبي)، مؤكدًا أن المياه ستنساب حسب إدارة الخزانات نحو الولايات في المسار النيلي في غضون 48 ساعة.

في هذا الإطار، يذكر أن الخريف في يبدأ في حزيران/ يونيو من كل عام في المناطق الجنوبية والشرقية من السودان، ما يؤدي إلى ارتفاع مَناسيب مياه الرافديْن الرئيسين اللذين يغذيان نهر النيل على عكس هذا العام، حيث يشهد انحسارًا في المياه في الأنهار الثلاثة؛ النيل ورافديه الأزرق والأبيض.

داخليًا، من المقرر أن تنطلق هذا الثلاثاء بمعهد التدريب القضائي، أولي جلسات محاكمة المتهمين في انقلاب 1989، وأبرزهم الرئيس المعزول، عمر البشير، وعدد من المدنيين. وتولى الملف قاضي المحكمة العليا، عماد الدين محمد إبراهيم، بجانب هيئة مكونة من قاضيين آخرين، فيما سُمح لمحامي المتهمين بلقائهم قبل الجلسة.

على صعيد تطورات أزمة "كورونا"، وبعد أقل من أسبوعين من قرار اللجنة العليا للطوارئ الصحية بتخفيف إجراءات الحظر والإغلاق، التي استمرت أكثر من خمسة أشهر، عادت اللجنة مجددًا لتشديد الإجراءات الرامية إلى احتواء انتشار الفيروس. وأصدرت اللجنة توجيهات تقضي بتمديد حظر السفر من وإلى ولاية الخرطوم، سواءً للمركبات العامة أو الخاصة، لما بعد عيد الأضحى.

يأتي هذا وسط مخاوف من أن يشكل التسرب بالطرق غير المسموح بها مصدرًا أساسيًا لزيادة حالات الإصابة، التي قاربت 11 ألفًا، تعافى منها نحو 5600 حالة، فيما تجاوزت الوفيات 668 مريضًا. وأشار تقرير صادر عن وزارة الصحة إلى تزايد ملحوظ في عدد الإصابات في العاصمة والولايات، بينما أعلنت السلطات عن عودة حركة الطيران تدريجيًا، بدءًا بدول تركيا ومصر والإمارات من يوم 14 تموز/ يوليو الجاري.

اقتصاديًا، ارتفع معدل التضخم في السودان إلى 114.23% في أيار/ مايو الماضي، مقارنةً بـ98.81% في نيسان/ أبريل السابق له، بزيادة 15.42%. من جهته، عزا الجهاز المركزي للإحصاء ارتفاع معدل التضخم لارتفاع جميع مكونات مجموعة الأغذية والمشروبات. هذا، فيما شهد سعر الصرف في السوق الموازية بالنسبة للدولار الأمريكي استقرارًا نسبيًا، خلال الأسبوع الماضي ما بين 144-145جنيه للدولار.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »