توتر عسكري بليبيا ينذر بتصاعد العمليّات العسكريّة وسط اتهامات متبادلة لطرفي النزاع

تاريخ الإضافة الإثنين 7 كانون الأول 2020 - 5:18 م    عدد الزيارات 274

        


 

شهد اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا عملية خرق تنذر بتبدل وتطوّر الأمور نحو تصاعد العمليات العسكريّة، وقد تبادل طرفي النزاع قوات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، وقوات حكومة الوفاق، الاتهامات بخرق الاتفاق، في وقتٍ يستعد مجلس النواب الليبي لعقد جلسة رسمية في مدينة غدامس.

وظهرت بوادر توتر عسكري جنوبي ليبيا بعدما أعلنت غرفة "عمليات تحرير سرت – الجفرة" التابعة لحكومة الوفاق عن محاصرة مليشيا "سحبان" التابعة لـ"حفتر" بمدينة أوباري، إثر محاولة المليشيا السيطرة على مقر المنطقة العسكرية الجنوبية قبل أن تنسحب ظهر إلى مقراتها بمنطقة الجفرة. هذا التطور دفع المجلس الأعلى للدولة إلى مطالبة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بدعم قوات المنطقة الجنوبية العسكرية. وأكد المجلس أن ما حدث في مقر المنطقة الجنوبية العسكرية "خرق لاتفاق وقف إطلاق النار" من جانب "قوات حفتر"، مشددًا على عدم جدية "حفتر" في الالتزام بأي اتفاق يتم توقيعه.

وبينما تجاهلت قيادة "قوات حفتر" الحديث عن تحرك مليشياتها باتجاه منطقة أوباري، اتهمت حكومة الوفاق بـ"التحشيد" ونقل الأسلحة والمعدات العسكرية بـ"اتجاه خطوط التماس في غرب سرت والجفرة". وأضافت: "أصدرنا تعليمات وأوامر إلى كافة وحدات القوات المسلحة أن تكون على درجة عالية من الحيطة والحذر، وعدم الانجرار وراء الاستفزازات، التي يمكن أن تؤدي إلى تصعيد الموقف العسكري".

من جانبه، عبّر وزير الدفاع بحكومة الوفاق "صلاح الدين النمروش"، عن استغرابه صمت "البعثة الأممية والمجتمع الدولي الداعي والداعم للسلام في ليبيا على تحركات "قوات حفتر" وتهديدها اتفاق وقف إطلاق النار في الجنوب". وأضاف "النمروش": "هل كانت البعثة الأممية المنسقة للحوار الليبي ستكتفي بالمراقبة والصمت في حال صدر تصريح فقط عن أي من أعضاء أو مسؤولي حكومة الوفاق؟"، متابعًا: "ربما ستعتبر التصريح مهددًا للحوار ووقف إطلاق النار". ولفت "النمروش" إلى أن تحرك "قوات حفتر" في أوباري لم يكن الأول، "فقد سبقه قبل أسبوع اقتحام عصابات "حفتر" لأحياء المدينة وهدم المنازل على رؤوس ساكنيها وغيرها من الأعمال الإجرامية التي تضاف إلى سجل مجرم الحرب "حفتر"". وأضاف "النمروش": "نحذّر الأمم المتحدة والدول الداعمة للسلام والحوار في ليبيا إن لم تكبح مجرم الحرب "حفتر" وتوقف تهوّره فسننسحب من اتفاق 5+5 العسكري وسنعتبر اتفاق وقف إطلاق النار (كأنه) لم يكن إن أقدم "حفتر" على أي عمل عسكري".

وفي الأثناء، تناقلت وسائل إعلام مقربة من "حفتر" نص برقية موجهة لـ"آمر غرفة عمليات تحرير غرب سرت" اللواء "أحمد سالم"، لـ"رفع درجة الاستعداد الكامل لكافة القوات مع أخذ الحيطة والحذر والتبليغ عن أي تحركات مشبوهة ووقف الإجازات وأوامر التحرك للآليات المغادرة حتى إشعار آخر".

وفي ظل اتهامات من جانب "قيادة حفتر" لحكومة الوفاق بنقل أسلحة وجنود إلى مناطق التماس في سرت والجفرة، مقابل تحرك "قوات حفتر" لمحاصرة مقر المنطقة العسكرية الجنوبية، تبدو بنود الاتفاق العسكري الموقع بين الطرفين في 23 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي "مهددة" بحسب الباحث السياسي الليبي "سعيد الجواشي". وأوضح "الجواشي" أن "مطالبة الموقعين على الاتفاق بضرورة تحصينه بقرار من مجلس الأمن لم تلق استجابة، وقد يمكن توجيه تهديدات مباشرة للطرفين من قبل قوى عظمى لكن الاتفاق لا يزال هشًا ومهددًا بالانهيار في أي لحظة".

وحدد "الجواشي" مكامن الضعف في أن اللجنة العسكرية المشتركة ولجانها الفرعية التي أعلن عن تشكلها في السابق برعاية البعثة الأممية "لم تتمكن حتى الآن من تنفيذ أهم البنود المتعلقة بإخلاء مناطق التماس في سرت والجفرة من السلاح وإبعاد الطرفين إلى مسافات آمنة". وأشار إلى أن كلمة رئيسة البعثة الأممية بالإنابة "ستيفاني وليامز"، في افتتاح جلسة الحوار السياسي الماضية كانت لمست عمق الأزمة وحذرت من التوتر الحالي الذي قد يتحول إلى تصعيد حقيقي، ما يؤشر، وفق "الجواشي"، إلى أنها كانت على علم مسبق بالتوتر الحالي.

ورغم لفت "الجواشي" إلى أن كلمة "ويليامز" أكدت وجود 10 قواعد أجنبية وآلاف المرتزقة. وهي عمق أزمة السلاح ومحرك الميدان الحقيقي من خلال استمرار الدعم الخارجي"، إلا أنه اتهم البعثة بتسييس ملف السلاح واستخدامه "فقط لدعم جهودها لإنتاج حل سياسي يضاف لمنجزاتها في سيرتها الذاتية". وتساءل "لماذا توقفت الدبلوماسية الأمريكية "ويليامز" عن دفع مسيرة اللجنة العسكرية المشتركة لتحويل الاتفاق إلى حقيقة على الأرض، بعدما تمكنت من إقناعهم بالتوقيع عليه في وقت أكثر حساسية وصعوبة من الوقت الحالي".

إلى ذلك، تجري في غدامس آخر الاستعدادات لعقد جلسة رسمية لمجلس النواب يشارك فيها قرابة 120 نائبًا، وتعتبر أولى جلسات المجلس موحدًا، بشقيه في طبرق وطرابلس، لمناقشة جدول الأعمال الذي اتفقوا عليه في الجلسة التشاورية التي عقدت بينهما. وبحسب عضو مجلس النواب "جاب الله الشيباني"، فإن النواب فضلوا عقد جلسة تشاورية برئاسة عضو مجلس النواب "سالم قنيدي"، أكبر الأعضاء سنًا، واتفقوا على وضع بنود لأعمال الجلسة المقبلة.

وأضاف "الشيباني" أنّ الجلسة ستناقش خارطة طريق المجلس وتعديل اللائحة الداخلية للمجلس كخطوة في اتجاه إعادة هيكلة رئاسة المجلس، مشيرًا إلى أنّ من بين المقترحات اعتماد شكل الدورة البرلمانية بحيث تتجدد رئاسة المجلس كل ستة أشهر.

وبالتزامن، يرجح أن تعلن رئاسة مجلس نواب طبرق عن عقد جلسة في بنغازي، دون أن تتحصل على نصاب قانوني لعقد الجلسة، ولذا فقد وصف المتحدث الرسمي باسم مجلس نواب طبرق "عبد الله بليحق"، جلسة بنغازي بـ"التشاورية". وأضاف "بليحق" أن الجلسة تناقش "توجه عدد من النواب إلى مدينة غدامس لحضور الجلسة التي تم الاتفاق عليها خلال اجتماعات نواب مجلسي طبرق وطرابلس في المغرب"، مشيرًا الى أن الجلسة غير دستورية لأن الدعوة لها "لم تتم عبر رئاسة المجلس". وعن العدد المتوقع للنواب الذين سيحضرون جلسة بنغازي، قال: "لست أدري، لكن في ما يخص قانونية عقد الجلسة، فالجلسة معلقة من الجلسة السابقة وبالتالي لا يحتاج المجلس لنصاب قانوني من أجل أن يعقد جلسة وستكون تشاورية".

ويعلق الناشط السياسي الليبي "مالك هراسة"، على تصريحات "بليحق" وخطوة رئيس مجلس نواب طبرق "عقيلة صالح" لدعوة المجلس لجلسة في بنغازي في اليوم ذاته، بالقول إن "عقيلة صالح" يسعى لخط الأوراق بوضع الجلسة الموحدة في غدامس في مأزق دستوري كخطوة مقدمة لضرب أي مخرجات. وأكد "هراسة" أن هدف "عقيلة صالح" ضرب أي توافق بشأن إطاحته من منصبه، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن "التجاوزات الدستورية كثيرة جدًا في مشهد ليبيا، وإمكانية تجاوزها وفرض نتائج جلسة غدامس مرجحة جدًا لأن المرحلة المقبلة تستدعي توحد المجلس لدعم مخرجات أي توافق سياسي يصل إليه ملتقى الحوار السياسي المدعوم من مختلف القوى الدولية والأمم المتحدة".

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »